أرجأت محكمة جنايات الدروشاب شمال بالخرطوم بحري، شمالي الخرطوم، اليوم الثلاثاء، النظر في قضية مقتل الطبيبة سارة عبد الباقي الخضر إلي الحادي عشر من فبراير المقبل.

وتقدمت هيئة الإتهام ،المكونة من (18)  محامياً ، بطلب إلي رئيس المحكمة القاضي محمد صديق لتأجيل الجلسة حتي تتمكن الهيئة من تلقي الرد علي الإستئناف الذي قدمته الهيئة  للجنة التي شكّلتها وزارة العدل لتقصي الحقائق حول احداث سبتمبر.

وطالبت الهيئة في مذكرتها بضم أمين مخزن السلاح بقسم شرطة الدروشاب شمال إلي لائحة الإتهام كمتهم ثاني في البلاغ  بسبب تسليحه للمتهم ، الذي لا يتبع للشرطة، دون مقتضي قانوني ونتج عن هذا التسليح غير القانوني قيام المتهم بقتل المجني عليها، وطالبت الهيئة برفع الحصانة عنه.

وقُتلت الطبيبة سارة عبد الباقي  اثناء المظاهرات التي انتظمت الخرطوم في سبتمبر الماضي. ويواجه الاتهام  جندي سابق بالقوات المسلحة تزود بقطعة سلاح من قسم شرطة الدروشاب واطلق النار علي جمع من المتظاهرين  بينهم القتيلة.

وتعود تفاصيل القضية، لطلب الجندي السابق بالقوات المسلحة، سامي محمد احمد علي، من أمين مخرن السلاح بقسم شرطة الدروشاب شمال بالخرطوم، بتزويده بقطعة سلاح ابان اشتداد التظاهرات في الحي، وذهب المتهم بالقرب من منزل الشهيدة سارة، حيث تجمع مواطني الحي في منزل عزاء الشهيد صهيب محمد موسي (ابن خال الشهيدة سارة عبد الباقي، الذي قتل اثناء المظاهرات يوم 25 سبتمبر).

 وطلب المتهم من المعزين ان يغادروا مكان العزاء، واثناء توجيه تعليماته كان يطلق الرصاص من البندقية التي تسلح بها من قسم شرطة الدروشاب شمال، ووجه البندقية نحو سارة واصابها برصاصة اردتها قتيلة في الحال.

وقال المحامي معتصم الحاج لـ “الطريق”، انه طلب من النيابة ان تضم امين مخرن السلاح بقسم شرطة الدروشاب شمال، الذي سلّم البندقيّة للمتهم، إلي لائحة الاتهام، إلا ان النيابة رفضت طلبه، وأبلغته ان أمين مخرن السلاح غير مخالف للقانون في فعل تسليح المتهم، علي حد  رد النيابة لطلب الحاج.

واضاف الحاج:” تقدمنا بطلب لرئيس لجنة تقصي الحقائق وجمع المعلومات حول احداث سبتمبر،مولانا بابكر قشي بحيثيات رفض النيابة لانضمام امين مخزن السلاح بقسم شرطة الدروشاب شمال كمتهم ثاني، إلا الطلب لم يرد عليه حتي اليوم”، ويضيف: “لكننا فوجئنا بإحالة البلاغ للمحكمة قبل ان تكتمل التحريات مع امين مخزن السلاح الذي قام بتسليح المتهم”.

وقال الحاج : ” تقدمنا بطلب لتأجيل جلسة اليوم حتي نتمكن من تلقي رداً علي طلبنا  للجنة تقصي الحقائق”.

وضمت هيئة الاتهام عن الحق الخاص ثمانية عشر من المحاميين علي رأسهم المحامي نبيل اديب ، ومصطفي عبد القادر، ومحمود الشاذلي ، وخنساء احمد علي، والمعتصم الحاج احمد ومنتصرحمد ونصرالدين علي النور وآخرين بينما مثل عن المتهم المحامي عادل عمر عباس.

وقتل خلال مظاهرات سبتمبر حوالي 200 قتيلاً بحسب احصائيات اصدرتها منظمات حقوقية وجهات مستقلة، من بينها منظمة العفو الدولية. إلا ان الحكومة السودانية قالت ان عدد الشهداء لا يتحاوز الـ 80 قتيلاً.

ولم تُصدر الحكومة السودانية اي احصائيات رسمية بأسماء القتلي وأماكن دفنهم. وعلي الرغم من انها أقرّت بأن هنالك 80 شهيداً سقطوا خلال المظاهرات، إلا انها لم تسمي اي جهات متورطة في القتل. في الوقت الذي يتهم فيه نشطاء وحقوقيون جهاز الأمن والمخابرات والشرطة ومليشيات تابعة لحزب المؤتمر الوطني بالتورط في قتل المتظاهرين.

الخرطوم  / الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/01/120670-300x225.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/01/120670-95x95.jpgالطريقأخبارمظاهرات سبتمبر بالسودان ، قتل متظاهرين ، السودانأرجأت محكمة جنايات الدروشاب شمال بالخرطوم بحري، شمالي الخرطوم، اليوم الثلاثاء، النظر في قضية مقتل الطبيبة سارة عبد الباقي الخضر إلي الحادي عشر من فبراير المقبل. وتقدمت هيئة الإتهام ،المكونة من (18)  محامياً ، بطلب إلي رئيس المحكمة القاضي محمد صديق لتأجيل الجلسة حتي تتمكن الهيئة من تلقي الرد علي...صحيفة اخبارية سودانية