انتقد رئيس  رئيس حركة الإصلاح الآن، غازي صلاح الدين الاجراءات التي سبقت الاعلان عن اجتماع الجمعية العامة للحوار بين الفرقاء السودانيين والمقرر لها اليوم الخميس ويخاطبها الرئيس البشير.

واعتبر صلاح الدين، ان طريقة الاعداد للاجتماع  لن تعزز الحوار وتزيد من انقسام الساحة السياسية، واوضح في تعميم اطلعت عليه (الطريق) بان الحوار الناجح يلزم أن يكون شاملا لكل الأطراف ومؤسسا على الاتفاقات السابقة (خارطة الطريق واتفاق أديس أبابا وتشكيل لجنة “7+7”)، على أن يوقف الحرب كأولوية قصوى.

وقال “استمرار الحرب والأزمة السياسية يعني تدهور الحالة الاقتصادية ومزيدا من معاناة المواطن، ومزيدا من التدخل الدولي والاقليمي، وتابع “الحالة السياسية تحتاج إلى أفكار جديدة لتجاوز العقبات القائمة”.

واشار الى انه من الممكن، طرح أفكار جديدة لكن القرارات التنفيذية العملية هي بيد الحكومة، وقال “المبادرة السياسية الآن تحت سيطرة الحكومة، ما يستوجب على القوى السياسية الأخرى أن تعيد اكتشاف خياراتها.

وينتظر ان يلقي الرئيس السوداني عمر البشير خطابا أمام الجمعية العمومية للحوار الوطني مساء اليوم الخميس، وستشارك فيه قوى سياسية معارضة، أبرزها حزب المؤتمر الشعبي المعارض بقيادة حسن الترابي، تمهيدًا لانطلاقة مؤتمر الحوار بصورة رسمية في العاشر من أكتوبر المقبل.

الخرطوم- الطريق

(الاصلاح الآن): حوار الحكومة سيزيد من انقسام الساحة السياسية السودانيةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/غازي-300x158.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/غازي-95x95.jpgالطريقأخبارالحوارانتقد رئيس  رئيس حركة الإصلاح الآن، غازي صلاح الدين الاجراءات التي سبقت الاعلان عن اجتماع الجمعية العامة للحوار بين الفرقاء السودانيين والمقرر لها اليوم الخميس ويخاطبها الرئيس البشير. واعتبر صلاح الدين، ان طريقة الاعداد للاجتماع  لن تعزز الحوار وتزيد من انقسام الساحة السياسية، واوضح في تعميم اطلعت عليه (الطريق) بان...صحيفة اخبارية سودانية