كشفت حكومة ولاية جنوب دارفور غربي السودان، عن وجود فجوة غذائية في الولاية تقدر بنحو (228) ألف طن من الحبوب الغذائية بحسب تقرير وزارة الزراعة الولائية الذي اودعته مجلس تشريعي الولاية.

 وطالب مجلس تشريعي جنوب دارفور، حكومة الولاية بأهمية الإسراع في معالجة وسد الفجوة الغذائية التي سيتضرر منها مواطن الولاية خلال الفترة القليلة المقبلة حال عدم تلافيها.

 ووصف رئيس لجنة الشؤون الزراعية والهندسية بمجلس تشريعي جنوب دارفور محمد الأمين أبوجا، حجم الفجوة الغذائية بالكبيرة والمزعجة.

وطالب أبوجا في تصريحات للصحفيين اليوم الاحد، عقب مناقشة لجنته تقرير وزارة الزراعة الذي احيل إليها، حكومة الولاية بالاستعداد المبكر للموسم الزراعي لهذا العام عبر توفير المدخلات الزراعية وتمويل المزارعين.

 وقال أن لجنته ركزت خلال إجتماعها على مساهمة الغابات التي تزخر بها ولايته في ميزانية الولاية، وأضاف “الإجتماع كشف عن ان النسبة الأكبر من إيرادات غابات جنوب كردفان تذهب للهيئة القومية للغابات”.

 وقال “كان ينبغي أن تذهب تلك الأموال والنسبة الأكبر منها الى خزينة الولاية”.

وأوضح أن الأمر يحتاج لمجهود من قبل حكومة جنوب دارفور والمجلس التشريعي لإعادة النسبة العادلة بابقاء الجزء الأكبر من الايراد للولاية. وأضاف “نحن لا يمكن أن نسمح لهذا المورد يذهب الى الغابات الاتحادية بهذا الشكل الذي وصفه بالخلل ولا بد من اعادة الامور الى نصابها”.

نيالا –الطريق

فجوة غذائية بجنوب دارفورhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/مجاعة-11-300x192.pnghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/مجاعة-11-95x95.pngالطريقأخبارالعمليات الانسانية في السودان,دارفوركشفت حكومة ولاية جنوب دارفور غربي السودان، عن وجود فجوة غذائية في الولاية تقدر بنحو (228) ألف طن من الحبوب الغذائية بحسب تقرير وزارة الزراعة الولائية الذي اودعته مجلس تشريعي الولاية.  وطالب مجلس تشريعي جنوب دارفور، حكومة الولاية بأهمية الإسراع في معالجة وسد الفجوة الغذائية التي سيتضرر منها مواطن الولاية...صحيفة اخبارية سودانية