اعلن برنامج الاغذية العالمي في السودان، اليوم الثلاثاء، تقديم الولايات المتحدة الامريكية مساهمة غذائية تقدر بحوالي 135 مليون دولار لمساعدة محتجاين في مناطق نزاعات في البلاد اثناء موسم الشدة.

ورحب البرنامج الاممي بالمساهمة الامريكية، واشار الى مساهمة الوكالة الامريكية للتنمية الدولية تشمل عناصر غذائية  “عدس وزيت وذرة”. وقال البرنامج  “المساهمة جاءت في وقتها خاصة وانها تصل قبل موسم الشدة الذي يبدأ في مايوعندما تكون الاحتياجات الغذائية وسط الاكثر حاجة في اوجها”.

وقال المدير القطري لبرنامج الاغذية العالمي عدنان خان: في بيان اطلعت عليه (الطريق)”نحن شاكرون جدا للدعم المستمر من شعب وحكومة الولايات المتحدة والذي يمكننا من مواجهة الاحتياجات الغذائية للمحتاجين وللمجموعات المتاثرة من النزاع في السودان، وسط الاحتياجات الانسانية المستمرة في بعض المناطق، فانه من الأهمية بمكان أن يعزز المجتمع الدولي التزاماته نحو المحتاجين في السودان”.

ستساعد المساهمة الامريكية برنامج الاغذية العالمي في دعم الأشخاص غير الآمنين غذائياً في السودان ويشملون 1.8 مليون نازح في دارفور. وستدعم أيضاً، ولمدة ستة أشهر، أكثر من نصف مليون من أطفال المدارس في دارفور وحوالي 262,000 في وسط وشرق السودان من خلال برنامج التغذية المدرسية الذي ينفذه برنامج الاغذية العالمي.

الى ذلك، قال القائم بالاعمال الامريكي في السودان جيري بي لانيه،: ” ان الشراكة الراسخة بين الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وبرنامج الاغذية العالمي قد انقذت حياة عدد لا يحصى في السودان عبر السنين. ان الولايات المتحدة تهدف الى دعم الامن الغذائي بالتخفيف من وطأة الجوع وتعزيز التغذية المحسنة ودعم برامج التغذية المدرسية. ونيابة عن الشعب الامريكي، اود ان اشكر برنامج الاغذية العالمي على جهوده في السودان.”

والولايات المتحدة الامريكية هي المانح الاكبر الوحيد لبرنامج الاغذية العالمي في السودان حيث ساهمت بحوالي 626 مليون للعمليات الطارئة منذ انفصال الجنوب في 2011.  وفي ذات الفترة ساهمت الولايات المتحدة ايضاً بمبلغ 19.8 مليون دولار للخدمات الجوية الانسانية التابعة للامم المتحدة بالسودان والتي يديرها برنامج الاغذية العالمي نيابة عن كل المجتمع الانساني.

وفي عام 2015، يخطط برنامج الاغذية العالمي لمساعدة 3.7 مليون شخص في السودان من خلال المساعدة الغذائية المباشرة والقسائم النقدية والبرامج التغذوية وكذلك أنشطة الانعاش وبناء الصمود التي تساعد المجتمعات على الاعتماد على ذاتها. ويشمل هذا 2.8 مليون شخص في اقليم دارفور المتأثر بالنزاع وما يقارب المليون من الأشخاص الضعفاء في الوسط والشرق والمناطق الثلاث بما في ذلك ولايات جنوب كردفان والنيل الازرق.

بدأ عمل برنامج الاغذية العالمي في السودان في 1963 في وادي حلفا حيث تعين إعادة توطين 50,000 نوبي الى منطقة تبعد حوالي 1,300 كم جنوباً وذلك لتجنب ارتفاع منسوب المياه ببحيرة ناصر نتيجة لاقامة سد اسوان في مصر المجاورة. وفي 2004، بدأ برنامج الاغذية العالمي عملياته الطارئة في دارفور للاستجابة لاحتياجات النازحين والمتأثرين بالنزاع في هذا الاقليم.

الخرطوم- الطريق

 (135) مليون دولار من امريكا لدعم احتياجات غذائية بالسودانhttps://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/04/غذاء-دارفور.jpg?fit=300%2C200&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/04/غذاء-دارفور.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالعمليات الانسانية في السوداناعلن برنامج الاغذية العالمي في السودان، اليوم الثلاثاء، تقديم الولايات المتحدة الامريكية مساهمة غذائية تقدر بحوالي 135 مليون دولار لمساعدة محتجاين في مناطق نزاعات في البلاد اثناء موسم الشدة.ورحب البرنامج الاممي بالمساهمة الامريكية، واشار الى مساهمة الوكالة الامريكية للتنمية الدولية تشمل عناصر غذائية  'عدس وزيت وذرة'. وقال البرنامج  'المساهمة...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية