قال  حزب المؤتمر الشعبي، انه انشق عن تحالف المعارضة السودانية بسبب ترتيبات  جرت في صفوفه لتصفية القوات المسلحة وتطبيق “فصل الدين عن الدولة “.

ويتبادل تحالف المعارضة السودانية وحزب المؤتمر الشعبي ذو التوجه الاسلامي اتهامات بعد خروج الاخير والتحاقه بالحوار الذى دعا له الرئيس السوداني يناير2013. وقال تحالف المعارضة حينها ان حزب المؤتمر الشعبي “سرّب وثائق التحالف الى الحزب الحاكم”.

واتهم الامين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي، كمال عمر عبد السلام الذي تحدث في ندوة بالخرطوم نشرتها وكالة السودان للانباء اليوم الجمعة، المعارضة السودانية بالتخابر مع جهات استخباراتية دولية لتأزيم الاوضاع في البلاد.

وقال عبد السلام ” الحوار الوطني أكبر مشروع سياسي في تاريخ السودان لم تطرحه حتى الأنظمة السياسية التي تدعي الديمقراطية”. واوضح عبد السلام  ان الحوار جاء بإرادة وطنية داخلية وتابع ” لن نقبل بأن يديره المجتمع الدولي”.

واشار عبد السلام الى أن القوات المسلحة طوال الأزمات السياسية ظلت تقدم الأرواح وتحافظ على البلاد. واضاف ” يجب  أن يشمل أي تحول ديمقراطي أو استقرار القوات المسلحة وان تكون جزء أساسي فيه لأنها تتحمل نتائج القرار السياسي”.

وأتهم عبد السلام الأحزاب التي رفضت الحوار بانها ” تخفي أجندة تتناول تصفية القوات المسلحة ومؤسسات الدولة وفصل الدين عن الدولة ” وقال عبد السلام ”  وهذه نقاط خروجنا من المعارضة ، ولن نسمح بانهيار البلاد.

وافاد عبد السلام بان المعارضة لا تفرق بين خلافاتها السياسية والوطن وتجلس في أغلب الأحيان مع دوائر استخباراتية لتأزم الوضع بالبلاد”.

وقال عمر، أن “الواقع الذي تعيشه دول ثورات الربيع العربي يرجع لعدم وجود معارضة مسئولة تدرك قضايا الوطن”. مشيرا الى أن المعارضة السودانية تجمعها ” كراهية المؤتمر الوطني “. وانتقد تحالف نداء السودان. وقال ” اذا تسلم السلطة سيختلف حولها”.

ونفى عبد السلام وجود توصيات في الحوار عن سلطة انتقالية بل تحدث المشاركون في الحوار عن وضع توافقي حقيقي.

الخرطوم- الطريق

(الشعبي): غادرنا المعارضة لانها رتبت لتصفية القوات المسلحةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/كمال-عمر-1-300x225.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/كمال-عمر-1-95x95.jpgالطريقأخبارتحالف المعارضةقال  حزب المؤتمر الشعبي، انه انشق عن تحالف المعارضة السودانية بسبب ترتيبات  جرت في صفوفه لتصفية القوات المسلحة وتطبيق 'فصل الدين عن الدولة '. ويتبادل تحالف المعارضة السودانية وحزب المؤتمر الشعبي ذو التوجه الاسلامي اتهامات بعد خروج الاخير والتحاقه بالحوار الذى دعا له الرئيس السوداني يناير2013. وقال تحالف المعارضة حينها...صحيفة اخبارية سودانية