أعلنت وزارة الخارجية السودانية، عن زيارة مرتقبة لمدير هيئة المعونة الأمريكية، للخرطوم، في إطار اتجاه الخرطوم وواشنطن مؤخراً لتبادل الزيارات بين المسئولين في الدولتين.

وقال وزير الدولة بوزارة الخارجية، كمال إسماعيل، في تصريحات صحفية، اليوم الأربعاء، ‘‘أن مدير المعونة الأمريكية سيلتقي خلال زيارته للخرطوم بعدد من المسئولين في الجهات ذات الصلة بالعمل الإنساني’’- طبقاً لوكالة الشرق الأوسط للأنباء.

وأضاف بأن هناك تفاهماً بين الدولتين في أن تبذل الجهود والمحاولات الجادة لتحسين وتطبيع العلاقات، موضحاً أن هناك نشاطا واسعا وارتفاعا ملحوظا في معدل زيارات المسئولين، واعتبر ذلك مؤشرا على وجود اتجاه لتحسين العلاقات بين البلدين.

وتطالب الحكومة السودانية الولايات المتحدة الأمريكية برفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب والعقوبات الأحادية المفروضة عليه.

وتجدد الولايات المتحدة الامريكية سنويا ومنذ العام 1997 عقوبات اقتصادية على السودان بسبب اتهامها لحكومة الخرطوم بارتكاب انتهاكات في مجال حقوق الانسان، وبصفة خاصة في مناطق النزاعات، كما انها تدرج السودان ضمن الدول الراعية للارهاب.

وواشنطون هي المانح الاكبر لبرنامج الاغذية العالمي في السودان حيث ساهمت بحوالي 626 مليون للعمليات الطارئة منذ انفصال الجنوب في 2011. وفي ذات الفترة ساهمت الولايات المتحدة ايضاً بمبلغ 19.8 مليون دولار للخدمات الجوية الانسانية التابعة للامم المتحدة بالسودان والتي يديرها برنامج الاغذية العالمي نيابة عن كل المجتمع الانساني.

الخرطوم- الطريق

الخارجية: زيارة مرتقبة لمدير هيئة المعونة الأمريكية للسودانhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/05/JPG-300x180.https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/05/JPG-95x95.الطريقأخبارعلاقات خارجيةأعلنت وزارة الخارجية السودانية، عن زيارة مرتقبة لمدير هيئة المعونة الأمريكية، للخرطوم، في إطار اتجاه الخرطوم وواشنطن مؤخراً لتبادل الزيارات بين المسئولين في الدولتين. وقال وزير الدولة بوزارة الخارجية، كمال إسماعيل، في تصريحات صحفية، اليوم الأربعاء، ‘‘أن مدير المعونة الأمريكية سيلتقي خلال زيارته للخرطوم بعدد من المسئولين في الجهات ذات...صحيفة اخبارية سودانية