عندما يتحدث المسئولون عندنا في السودان عن الوجود الاجنبي عندنا يجب ان يستصحبوا واقع الوجود السوداني في الدول الاخرى لان ظاهرة الهجرة والوجود الاجنبي في كل دول العالم باتت امرا عاديا وواقعا فرض نفسه لاسباب عديدة- منها الاسباب السياسية والاسباب الامنية والاسباب الاقتصادية ولن يستطيع اي بلد بمفره ان يمنع هذا الحراك السكاني الذي طال كل انحاء العالم.

صحيح ان هناك وجودا اجنبيا كثيفا في السودان ولكن مقابل هذا هناك وجود سوداني كثيف في كل انحاء العالم ومازالت معدلات الهجرة السودانية للخارج مستمرة وبوتائر متسارعة والامران مرتبطان ببعضهما البعض ارتباطا وثيقا لا فكاك منه فهجرة الايدي العاملة المدربة السودانية، بل وهجرة الايدي العاملة السودانية غير المدربة خلقت فراغا كبيرا في سوق العمل السوداني ثم ملأه بالهجرة من دول الجوار وكان لذلك اثر ايجابي على سوق العمل- وعلى سبيل المثال فان الايدي العاملة الجنوبية التي دخلت مناطق الانتاج الزراعي بالقرب من حدود الجنوب هي التي انقذت موسم حصاد المحاصيل في تلك الانحاء- وواضح ان سوق العمل في الخرطوم الدور الذي يلعبه الوجود الاجنبي في مجال تقديم الخدمات.

الاعتراف بالوجود الاجنبي لا يعني عدم (تقنين) اوضاع الوافدين واللاجئين، بل من المهم تقنين تلك الاوضاع وتسجيل اللاجئين حتى يسهم المجتمع الدولي في معالجة امورهم وتوفير الدعم لهم، وكما لجنوب السودان لاجئون في السودان فإن للسودان لاجئين يعيشون في معسكرات لجوء داخل اراضي الجنوب- هذا بالاضافة للهجرة الاقتصادية بحثا عن العمل.

لقد أكدت وزارة العدل انها تسلمت تقرير اللجنة الخاصة التي شكلتها الوزارة لبحث اوضاع الوجود الاجنبي في السودان وان وزير العدل ينوي تعميم ذلك التقرير على الجهات الحكومية لكي تعلق عليه بغية الوصول الى رؤية مشتركة حتى يكتمل التنسيق وتبادل المعلومات بين الجهات الحكومية ودراسة المقترحات والتوصيات التي احتوى عليها التقرير وذلك بغرض الوصول الى استراتيجية شاملة تجاه هذه القضية واصدار قانون خاص لتنظيم الوجود الاجنبي في السودان- بل ان اللجنة اعدت مشروعا لذلك القانون مطروح للنقاش داخل اجهزة الدولة.

ونود ان نقترح للوزير ان يتم نشر التقرير ومشروع القانون للرأي العام لمناقشته في اطار أوسع من الاطار الذي يحصر المناقشات في الاجهزة الرسمية ذلك ان التغذية الراجعة من النقاش في منابر الرأي العام ذات اهمية بالغة وستمثل اضافة مقدرة لاي استراتيجية للتعامل مع هذه القضية ومن مصلحة الوزارة ان تأتي التوصيات الختامية مستصحبة كل وجهات النظر خاصة وان الجهات الحكومية تنظر كل منها للقضية من الزواوية التي تليها والبعض يؤكد على الجوانب السالبة التي تؤثر على اداء عمله دون ان يستصحب الصورة الشاملة للوجود الاجنبي وجوانبه الائجابية بل وجوانبه الانسانية- فهلا طرح الوزير التقرير لمناقشة أوسع عبر المنابر المختلفة؟؟

محجوب محمد صالح

الوجود الاجنبي في السودان والقانون المقترحhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/05/mahjoob-1-196x300.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/05/mahjoob-1-95x95.jpgالطريقأصوات وأصداءتشريعاتعندما يتحدث المسئولون عندنا في السودان عن الوجود الاجنبي عندنا يجب ان يستصحبوا واقع الوجود السوداني في الدول الاخرى لان ظاهرة الهجرة والوجود الاجنبي في كل دول العالم باتت امرا عاديا وواقعا فرض نفسه لاسباب عديدة- منها الاسباب السياسية والاسباب الامنية والاسباب الاقتصادية ولن يستطيع اي بلد بمفره ان...صحيفة اخبارية سودانية