أخلت السلطات الفرنسية، صباح اليوم الأربعاء، مخيماً للاجئين، شمالى العاصمة باريس،  أغلب قاطنيه من السودان.

ويعتبر السودان واحدة من الدول التي غادرها أكبر عدد لاجئين الى اوروبا عبر البحر عام 2015 وفقاً لتقرير صادر عن المفوضية العليا لشئون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

وتبدى الحكومة السودانية، قلقا ازاء تنامي ظاهرة الهجرة غير الشرعية بين السودانيين الى اوروبا، في وقت تقر بعوامل “طرد” اقتصادية دفعت بعض السودانيين الى طلب الهجرة غير الشرعية لتحسين اوضاعهم.

وقال مسؤول فرنسي أنه سيتم نقل المهاجرين إلى مراكز إيواء، حيث سيتم استقبالهم لمدة شهر تمهيدًا لتقديم طلبات لجوء إلى فرنسا، واضاف: “تم توفير وإعداد 800 مكان لاستقبال المهاجرين في مواقعٍ متفرقة بالمنطقة الباريسية وبلدات مجاورة”.

وكان المهاجرون القادمون إلى فرنسا، وأغلبهم من السودان، وإريتريا، وأفغانستان قد تجمعوا مجددًا، منذ 3 أسابيع، في هذا المخيم، بالرغم من ان السلطات المحلية أخلته في السابع من مارس الجاري، حيث تم نقل 393 مهاجرًا إلى مراكز إيواء.

وشهدت السنوات التي أعقبت إنفصال دولة جنوب السودان، هجرة كبيرة للسودانيين بحثاً عن العمل في الخارج بعد  تدهور اقتصاد البلاد لفقدانه ثلثي انتاجه النفطي.

الخرطوم – الطريق + وكالات

السلطات الفرنسية تخلي مخيماً للاجئين أغلبهم من السودانhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/eeff-300x172.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/eeff-95x95.jpgالطريقأخبارالهجرةأخلت السلطات الفرنسية، صباح اليوم الأربعاء، مخيماً للاجئين، شمالى العاصمة باريس،  أغلب قاطنيه من السودان. ويعتبر السودان واحدة من الدول التي غادرها أكبر عدد لاجئين الى اوروبا عبر البحر عام 2015 وفقاً لتقرير صادر عن المفوضية العليا لشئون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة. وتبدى الحكومة السودانية، قلقا ازاء تنامي ظاهرة الهجرة غير الشرعية...صحيفة اخبارية سودانية