دخل المتهمون في أحداث منطقة قريضة غربي السودان، في أضراب مفتوح عن الطعام منذ الثامن عشر من فبراير الجاري بسجن كوبر الاتحادي في العاصمة السودانية الخرطوم، بعد أن مر على حبسهم أكثر من عام ولم يتم تقديمهم لمحاكمة.

 وتتهم السلطات السودانية (5) من مواطني منطقة قريضة بجنوب درافور، هم (آدم إسماعيل النور، عادل حسن يعقوب الملك، أبو القاسم أحمد محمود، العمدة سليمان مصطفى، ومحمود آدم محمود)، بتهمة تنفيذ إغتيالات بالمنطقة في إعقاب أحداث شهيرة وقت بالمنطقة في العام 2007 بين حركة جيش تحرير السودان- مناوى- الموقعة على إتفاق سلام وقتها، ومجموعات مسلحة أخرى.

وتقدم محامو المتهمين في الثلاثين من يناير الماضي، بطلب لمدعي عام جرائم دارفور لتقديم المتهمين للمحاكمة، وأن احتجازهم دون تقديمهم للمحاكمة فيه إهدار لحقوقهم حسب الدستور والقوانين الإجرائية.

وسبق أن تقدم المتهمون بمذكرة لمدعي عام جرائم دارفور فبراير الماضي عبر مدير سجن كوبر الإتحادي طالبوا فيها بتقديمهم للمحاكمة إو انهاء بقائهم في حراسات النيابة، لأكثر من عام، وفتح تحقيق في الطريقة التي تُجدد بها السلطات حبسهم دون عرضهم على اي قاضي طوال الفترة الماضية.

الخرطوم- الطريق

https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/sigin.jpg?fit=300%2C185&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/sigin.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالعدالة,دارفوردخل المتهمون في أحداث منطقة قريضة غربي السودان، في أضراب مفتوح عن الطعام منذ الثامن عشر من فبراير الجاري بسجن كوبر الاتحادي في العاصمة السودانية الخرطوم، بعد أن مر على حبسهم أكثر من عام ولم يتم تقديمهم لمحاكمة.  وتتهم السلطات السودانية (5) من مواطني منطقة قريضة بجنوب درافور، هم (آدم...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية