طالب وزير النفط السوداني، محمد زايد عوض، المواطنين بمقاضاة أي وكيل توزيع غاز يبيع الاسطوانة بأكثر من 25 جنيهاً، داخل ولاية الخرطوم، وقال ان ازمة الوقود والغاز “غير مبررة”، لأن “انتاج الوقود يكفي حاجة البلاد بل ويفيض للتصدير”- على حد تعبيره.

وبدات ازمة غاز الطهي في التفاقم في العاصمة السودانية وعدد من الولايات منذ نحو اسبوعين. وشكا مواطنون، من عدم توفر السلعة ودخولها السوق الموازية في بعض المراكز، فيما اشتكى مواطنون في الولايات من ارتفاع اسعار الاسطوانة مقارنة مع الاسعار المحددة لها من قبل الحكومة.

واغلقت عدد من محال توزيع اسطوانات غاز الطهي في العاصمة السودانية مطلع، ابوابها امام المواطنين، بسبب توقف الشركات عن مدها بالاسطوانات. فيما رصدت (الطريق) اصطفاف المئات من المواطنين امام منافذ توزيع تعمل لزمن قليل في اليوم لمحدودية الاسطوانات.

واشار زايد، الى ان وزارة المالية حددت اسعار اسطوانات غاز الطهي داخل ولاية الخرطوم بـ17 جنيها من المصدر، على أن يباع للمواطن بـ25 جنيهاً، ولولايات الجزيرة ونهر النيل والنيل الابيض بـ19 جنيها، وللمستهلك بـ27 جنيهاً، اما ولايات غرب دارفور والشمالية والنيل الازرق بـ22 جنيها، مقابل 30 جنيه للمواطن. فيما بلغ اعلى سعر فى جنوب دارفور بـ28 جنيها من المصدر و35جنيهاً للمستهلك.

وقال  “الوزارة دورها  فني فقط، وليس لها سلطة في تحديد الأسعار”.

 واعلن وزير النفط، عن وصول باخرة غاز محملة بـ ألف طن، إلى ميناء بورتسودان، حصة الخرطوم منها 650 طن.  ورفض الوزير الافصاح عن حجم احتياطي البلاد من الغاز. وقال “نحن نستورد وبننتج والاستهلاك مستمر لذلك لايوجد رقم محدد”.

واوضح الوزير فى رده  اليوم الاربعاء، على سؤال مستعجل قدمه النائب محمد الغزالي عن العقوبات التي طبقتها وزارة النفط علي شركات توزيع مشتقات البترول المخالفة لضوابط التوزيع، بأن وزارته تخصم من ارباح الشركة المخالفة 10%، وليس لها علاقة بالمحطة او الوكلاء، واعلن عن ضبط 10 مخالفات فى مجال تسويق المنتجات البترولية خلال اكتوبر الماضي ضد عدد من الشركات –  لم يسمها.

الخرطوم – الطريق

(النفط) تدعو المواطنين لمقاضاة اي وكيل غاز يبيع الاسطوانة باكثر من 25 جنيهاhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/ازمة-غاز-300x167.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/ازمة-غاز-95x95.jpgالطريقأخبارخدماتطالب وزير النفط السوداني، محمد زايد عوض، المواطنين بمقاضاة أي وكيل توزيع غاز يبيع الاسطوانة بأكثر من 25 جنيهاً، داخل ولاية الخرطوم، وقال ان ازمة الوقود والغاز 'غير مبررة'، لأن 'انتاج الوقود يكفي حاجة البلاد بل ويفيض للتصدير'- على حد تعبيره. وبدات ازمة غاز الطهي في التفاقم في العاصمة السودانية...صحيفة اخبارية سودانية