اغلقت منظمتان دوليتان باقليم دارفور المضطرب غربي السودان، مكاتبهما بسبب العقبات الناجمة عن نقص التمویل اعتبارا من مطلع يناير الجاري.

وقال تقرير دوري للامم المتحدة نشر اليوم الاحد، “اعتبارا من أول ینایر عام 2016، قامت منظمة الإغاثة الإسلامیة عبر العالم، ومنظمة المعونة الإنسانیة (انترسوس)، بإغلاق مكاتبھما في ولایة غرب دارفور”.

وافادت نشرة دورية لمكتب تنسيق الشؤون الانسانية بالامم المتحدة “اوتشا” بان أن منظمة الإغاثة الإسلامیة عبر العالم كانت تقوم بتوفیر الغذاء، والمیاه والمرافق الصحیة، والتعلیم، ومآوى الطوارئ، واللوازم المنزلیة، والمساعدات في مجال وسائل العیش في محلیات الجنینة، وكرینك، وبیضا. فيما تنفذ منظمة المعونة الإنسانیة “انترسوس” برنامجا في مجال المیاه والمرافق الصحیة في محلیتي ھبیلة، وسلمت  المنظمتان الدولیتان بتسلیم أنشطتھما للوزارات الحكومیة.

وبذلك یرتفع عدد المنظمات الدولیة التي انسحبت من ولایة غرب دارفور بسبب العقبات الناجمة عن نقص التمویل إلى ثلاث في الأشھر السبعة الأخیرة وحدھا. ففي شھر مایو 2015، انسحبت منظمة زمالة الإغاثة الإفریقیة الدولیة تدریجیا من ولایة غرب دارفور بسبب القیود المفروضة على التمویل.

كما قام أیضا عدد من الشركاء في المجال الإنساني في الولایة في عام 2015 بتقلیص العملیات بسبب محدودیة التمویل. وقد أثرت ھذه العوامل على نوعیة، وكمیة الخدمات المقدمة في معسكرات النازحین، وفي مناطق العودة.

الخرطوم- الطريق

منظمتان دولیتان توقفان انشطتهما بدارفور لشح التمويلhttps://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/ss.jpg?fit=300%2C225&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/ss.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارمنظماتاغلقت منظمتان دوليتان باقليم دارفور المضطرب غربي السودان، مكاتبهما بسبب العقبات الناجمة عن نقص التمویل اعتبارا من مطلع يناير الجاري. وقال تقرير دوري للامم المتحدة نشر اليوم الاحد، 'اعتبارا من أول ینایر عام 2016، قامت منظمة الإغاثة الإسلامیة عبر العالم، ومنظمة المعونة الإنسانیة (انترسوس)، بإغلاق مكاتبھما في ولایة غرب دارفور'. وافادت...صحيفة اخبارية سودانية