قالت وزارة الخارجية البريطانية، انها تساند اجراء تحقيق دون عراقيل في مزاعم الاغتصاب الجماعي في بلدة تابت باقليم دارفور المضطرب غربي السودان، والتي يُتهم فيها جنودا بالجيش السوداني.

وقالت الوزيرة بوزارة الخارجية، البريطانية، آنيلاي، ” يقلقني بشكل خاص ما توصلت إليه منظمة هيومان رايتس ووتش في تقرير نشرته الأربعاء يتهم جنودا بارتكاب أعمال اغتصاب جماعي في تابت بشمال دارفور في الفترة من 30 أكتوبر وحتى الأول من نوفمبر 2014″.

واضافت “هذه اتهامات خطيرة للغاية.. ويسلط التقرير الضوء مجددا على ضرورة إجراء تحقيق شامل وصريح بما حدث، والسماح بدخول البعثة المشتركة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور والمنظمات الإنسانية دون أي عراقيل.. ونحن نواصل مساندتنا للمطالبة بإجراء هذا التحقيق”.

وجددت الحكومة السودانية، الجمعة، رفضها السماح لفريق أممي بإجراء تحقيقات جديدة في مزاعم عملية اغتصاب جماعي لمايزيد 200 امرأة بمنطقة تابت في اقيلم دارفور المضطرب غربي السودان.

واكد وكيل وزارة الخارجية السودانية، عبدالله الازرق، أن حكومته لن تسمح بإعادة التحقيق في قضية قرية تابت مجددا، موضحا أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، بمطالبته الجديدة يريد الوصول لنتائج مسبقة إلى شيء غير موجود بالمرة.

وقالت هيومن رايتس ووتش، في تقرير نشرته الاربعاء الماضي، إن قوات الجيش السوداني اغتصبت أكثر من 200 سيدة وفتاة في هجوم منسق على بلدة “تابت”، في شمال دارفور، أكتوبر 2014م.

و دعت المنظمة الحقوقية ذائعة الصيت، المحكمة الجنائية الدولية إلى التحقيق في الواقعة بكل سبيل ممكن. كما طالبت الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي باتخاذ خطوات عاجلة لحماية المدنيين في البلدة من أية انتهاكات محتملة.

وأعربت آنيلاي، عن قلقها تجاه القتال الدائر في السودان والذى أدى لنزوح عشرات الآلاف من الأشخاص في دارفور وولايني جنوب كردفان والنيل الازرق، بجانب استمرار الاعتداءات على المدنيين، بما في ذلك قصف القوات المسلحة السودانية لمستشفى تابع لمنظمة أطباء بلا حدود في جنوب كردفان.

وقالت في بيان لها ليل الجمعة ” هذا غير مقبول نهائيا”.

وحثت آنيلاي، أطراف النزاع في السودان، على الانخراط في الجهود الرامية لوضع نهاية للقتال الذي تسبب في تدمير حياة أعداد كبيرة من الناس، وفتح الطريق أمام حقبة جديدة من الحوار السياسي في السودان.

الطريق+وكالات

بريطانيا تساند اجراء تحقيق دون عراقيل حول مزاعم الاغتصاب بـ"تابت"https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/علم-بريطانيا-11-300x160.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/علم-بريطانيا-11-95x95.jpgالطريقأخباردارفورقالت وزارة الخارجية البريطانية، انها تساند اجراء تحقيق دون عراقيل في مزاعم الاغتصاب الجماعي في بلدة تابت باقليم دارفور المضطرب غربي السودان، والتي يُتهم فيها جنودا بالجيش السوداني. وقالت الوزيرة بوزارة الخارجية، البريطانية، آنيلاي، ' يقلقني بشكل خاص ما توصلت إليه منظمة هيومان رايتس ووتش في تقرير نشرته الأربعاء يتهم...صحيفة اخبارية سودانية