اغلقت معظم محلات ومراكز توزيع غاز الطهي بولاية النيل الابيض جنوبي السودان، ابوابها امام المواطنين، لعدم توافر السلعة الشحيحة في معظم ولايات البلاد.

 ويشهد السودان، أزمة حادة في غاز الطهي منذ عدة أشهر، وأقرت وزارة النفط السودانية، منتصف ديسمبر الماضي، بفجوة فى المشتقات البترولية تقدر بـ 2.7 مليون طن متري، واعلنت عن إجراءات لإستيراد مشتقات نفطية لسد النقص، لكن الأزمة مازالت  تراوح مكانها.

 واشار موزعون، الى ان الشركات التي تستجلب الغاز للولاية  قلصت كمياتها من الاسطوانات، منذ بداية ازمة الغاز في البلاد لكنه ومن حوالى شهر لم يستلم الموزعون حصصهم المعهودة من الشركات.

 وقال مواطنون لـ(الطريق)، “ازمة الغاز تضرب الولاية منذ خمسة اشهر ولا تلوح اي بوادر انفراجة”. وطالب المواطنون  بسحب الترخيص الممنوح  لشركات توزيع الغاز العاملة بالولاية، لفشلها في حل الازمة.

 وقال عبد الرحمن صديق، وهو احد سكان الولاية، لـ(لطريق)،  “غالبية مراكز توزيع الغاز الفرعية  بمدن الجزيرة ابا، وربك، وكوستي، والدويم، توقفت عن العمل تماما مطلع الاسبوع الحالي  لعدم حصولها على اي حصص خلال الشهر الماضي”.

 واتهم عبدالرحمن، شركات توزيع الغاز بالولاية بتعمد تجفيف مراكز التوزيع الفرعية وتسريب اسطوانات الغاز الى تجار السوق الموازي الذين يبيعون الاسطوانة بمبلغ 170جنيا.

 واشار مواطن آخر من مدينة ربك -فضل حجب اسمه- ” ظللنا منذ شهر نحضر يوميا للمراكز دون ان نتمكن من الحصول على اسطوانة غاز”

 ربك: الطريق

 انعدام الغاز يجبر مراكز التوزيع على اغلاق ابوابها بالنيل الابيض https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/02/rabak2-300x143.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/02/rabak2-95x95.jpgالطريقأخبارخدماتاغلقت معظم محلات ومراكز توزيع غاز الطهي بولاية النيل الابيض جنوبي السودان، ابوابها امام المواطنين، لعدم توافر السلعة الشحيحة في معظم ولايات البلاد.  ويشهد السودان، أزمة حادة في غاز الطهي منذ عدة أشهر، وأقرت وزارة النفط السودانية، منتصف ديسمبر الماضي، بفجوة فى المشتقات البترولية تقدر بـ 2.7 مليون طن متري،...صحيفة اخبارية سودانية