جرفت مياه نهر القاش بولاية كسلا شرقي السودان، اليوم الخميس الطريق القومي الرابط بين مدينتي كسلا وبورتسودان، مما ادى لتوقف حركة سير الشاحنات والبصات السفرية.

وتسبب كسر بمنطقة (مورس وفم ترعة متاتيب) في تدفق المياه بإتجاه الطريق، وادت لجرف مسافة كيلومتر بالقرب من منطقة (اوبراكة).

وكانت حكومة ولاية كسلا قد أعلنت أمس الأربعاء، تضرّر 1617 أسرة من فيضان مياه القاش بالمحليات الشمالية.

وأوضح مدير هيئة ترويض نهر القاش، الطيب يوسف، حركة السير توقفت تماماً بالطريق، وتم حجز جميع المركبات القادمة والمغادرة.

وقال يوسف لـ (الطريق)، “المياه الكثيرة التي تخزنت في دلتا النهر والمناطق المجاورة لها هي التي ادت لقطع الطريق”. لكنه أشار إلى أن مناسيب المياه في النهر مطمئنة اليوم. وأكد تدخل عدد من المنظمات الوطنية والأجنبية لمساعدة سكان المناطق التي تضررت من مياه الفيضان خلال الأيام الماضية.

وأعلن ممثلو وكالات ومنظمات أجنبية ووطنية على رأسها الأمم المتحدة، جاهزيتهم لتقديم المساعدة للمتضررين، داعين لتكوين أتيام متخصصة لتقييم الأوضاع على أرض الواقع.

كسلا- الطريق

مياه نهر القاش تجرف أجزاء من طريق كسلا – بورتسودان شرقي السودانالطريقأخبارالخريفجرفت مياه نهر القاش بولاية كسلا شرقي السودان، اليوم الخميس الطريق القومي الرابط بين مدينتي كسلا وبورتسودان، مما ادى لتوقف حركة سير الشاحنات والبصات السفرية. وتسبب كسر بمنطقة (مورس وفم ترعة متاتيب) في تدفق المياه بإتجاه الطريق، وادت لجرف مسافة كيلومتر بالقرب من منطقة (اوبراكة). وكانت حكومة ولاية كسلا قد أعلنت...صحيفة اخبارية سودانية