أكد مساعد الرئيس السوداني، نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم، إبراهيم غندور، إستعداد قيادات الحزب والدولة للمحاسبة والمساءلة في قضايا الفساد.

ورأى غندور أن الحديث عن الفساد ملأ انحاء السودان. وقال، “صرنا نخجل من انتمائنا للمؤتمر الوطني”. وشدد ” ليس كل شخص ينتمي للمؤتمر الوطني فاسد.. وهذا الحكم جائر وليس صحيحا”.

وطالب غندور، اي شخص يمتك وثائق تثبت تورط أي قيادي أو مسؤول في الحزب أو الدولة عليه أن يتقدم بتلك الوثائق وأن الحزب إذا لم يحاسبه داخل أجهزته ومن ثم تقديمه للنيابة والمحاكمة فليسأل الحزب.

وأثبتت لجنة تحقيق شكلتها وزارة العدل الشهر قبل الماضي، تورط إثنين من كبار موظفي مكتب والي الخرطوم في اختلاسات وتزوير في بيع وشراء قطع أراضي في أحياء راقية في العاصمة وسيارات فارهة بلغت   مليارات الجنيهات. واطلقت سراحهم بالتحلل قبل ان يعاد اعتقالهم من جديد.

وتلقت صحف سودانية ، الاسبوع قبل الماضي، أمراًن بحظر النشر والتعليق في قضية الفساد و الإختلاسات الشهيرة بمكتب والي ولاية الخرطوم، وقضية وكيل وزارة العدل بعد نشر تقارير بإمتلاكه اراضي بالعاصمة الخرطوم بقيمة (30) مليار جنيه سوداني.

الخرطوم- الطريق 

غندور: ليس كل من ينتمي للوطني فاسداًhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/مساعد-الرئيس-السودانى-إبراهيم-غندور11-300x174.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/مساعد-الرئيس-السودانى-إبراهيم-غندور11-95x95.jpgالطريقأخبارالفساد أكد مساعد الرئيس السوداني، نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم، إبراهيم غندور، إستعداد قيادات الحزب والدولة للمحاسبة والمساءلة في قضايا الفساد. ورأى غندور أن الحديث عن الفساد ملأ انحاء السودان. وقال، 'صرنا نخجل من انتمائنا للمؤتمر الوطني'. وشدد ' ليس كل شخص ينتمي للمؤتمر الوطني فاسد.. وهذا الحكم جائر وليس...صحيفة اخبارية سودانية