قال نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، ابراهيم غندور، ان “الشعب السوداني صبر طويلا على الحروب والقتال وآن له ان يرتاح”، وجدد دعوته لحاملي السلاح لقبول دعوات الحوار التي أطلقها حزبه.

واشار غندور لدي مخاطبته ملتقي الولايات بمركز الزبير، الأحد، ” ان جميع الخلافات ستوضع على الطاولة للاحتكام الى الشعب من خلال الحوار”.

وقال، ” ان حزبه يتطلع الى حوار شامل لا حجر فيه على أحد ولن يقبل المزايدة”، وتعهد غندور باجراء الحوار في الهواء الطلق وليس في ” الغرف المغلقة”، علي حد تعبيره.

 وأعرب عن  حشيته من ” ان يكون الوطن ضحية للاقتتال والحروب”. وقال، “ان البعض يحارب من أجل مصلحته الذاتية ومن اجل الاهواء الشخصية”. واضاف ” الضحية هو المواطن”.

من جهته، قال الأمين السياسي للمؤتمر الوطني، مصطفى عثمان اسماعيل، ” ان الحزب الحاكم اطلق مبادرة الحوار لقناعته بأن ” نصف رأيك عند اخيك”.

 وشدّد علي حرص حزبه على مشاركة الجميع في الحوار “إلا من أبى “، علي حد قوله.

 وطالب  جميع الأحزاب أن تلتحق بالحوار، وأضاف، “إن أحزاب كثيرة استجابت للحوار”، وقال ” بدأ المؤتمر الوطني الحوار مع نفسه أولا وشكل لجنة تضم (700) عضوا لدراسة الحوار الوطني “.

الخرطوم – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/مساعد-الرئيس-السودانى-إبراهيم-غندور1-300x174.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/مساعد-الرئيس-السودانى-إبراهيم-غندور1-95x95.jpgالطريقأخبارالحوارقال نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، ابراهيم غندور، ان 'الشعب السوداني صبر طويلا على الحروب والقتال وآن له ان يرتاح'، وجدد دعوته لحاملي السلاح لقبول دعوات الحوار التي أطلقها حزبه. واشار غندور لدي مخاطبته ملتقي الولايات بمركز الزبير، الأحد، ' ان جميع الخلافات ستوضع على الطاولة للاحتكام...صحيفة اخبارية سودانية