رفض حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، ما وصفه بـ”تحريض” الامين العام للحركة الشعبية- شمال، ياسر عرمان، وسعيه لافشال الزيارة المعلنة لمساعد الرئيس السوداني، ابراهيم غندور للولايات المتحدة الامريكية.

وقال الوطني، انه تلقى دعوة من وزارة الخارجية الامريكية لزيارة واشنطن وبحث القضايا الثنائية العالقة بين البلدين، فيما أكدت المتحدثة بإسم وزارة الخارجية، ماري هارف زيارة غندور لواشنطن، واشارت الى نية الإدارة الأمريكية الانخراط في حوار هادف مع المسؤولين السودانيين حول حزمة من القضايا.

وانتقد الامين العام للحركة الشعبية، ياسر عرمان، الزيارة المعلنة لمساعد الرئيس السوداني، ابراهيم غندور الى الولايات المتحدة الامريكية، وتساءل عرمان في رسالة تم تداولها على نطاق واسع وموجهة لمساعد الرئيس عن ماذا سيقدم غندور من اجابات للادارة الامريكية ونظامه المتورط في انتهاكات جسيمة بحق السودانيين-حسب الرسالة.

في غضون ذلك، رفضت القيادية بحزب المؤتمر الوطني الحاكم، سامية احمد محمد، ما اثاره الامين العام للحركة الشعبية– شمال، ياسر عرمان، بشأن زيارة غندور لامريكا. وقالت ” ليس من بين اعمال المعارضة منع الآخرين بقدر ما يستوجب عليها طرح ما لديها من دفوعات لتقييم الخطأ والصواب”. وزادت” اساليب التحريض والمنع فاسدة في الحياة السياسية وادت الى تمزيق مجتمعات وتدمير دول”.

وقالت محمد، في تصريحات صحفية اليوم الاحد، “زيارة غندور تأتي بهدف تمليك المعلومات الصحيحة للجانب الامريكي وازلة سوء الفهم، فضلا عن ازالة المعوقات بين واشنطن والخرطوم وقطع الطريق امام مجموعات سودانية بامريكا تعمل على عرض الحقائق بالتواء لايذاء السودان”.

الخرطوم- الطريق

الوطني: غندور في واشنطون لقطع الطريق امام مجموعات تاذي السودانhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/غندور-300x217.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/غندور-95x95.jpgالطريقأخبارعلاقات خارجيةرفض حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، ما وصفه بـ'تحريض' الامين العام للحركة الشعبية- شمال، ياسر عرمان، وسعيه لافشال الزيارة المعلنة لمساعد الرئيس السوداني، ابراهيم غندور للولايات المتحدة الامريكية. وقال الوطني، انه تلقى دعوة من وزارة الخارجية الامريكية لزيارة واشنطن وبحث القضايا الثنائية العالقة بين البلدين، فيما أكدت المتحدثة بإسم...صحيفة اخبارية سودانية