قال مساعد الرئيس السوداني، إبراهيم غندور، انه لن يفلح احد في تحقيق أهدافه السياسية عبر السلاح بدارفور، في وقت جدد دعوته للحركات المسلحة غير الموقعة على اتفاقية الدوحة للحوار والتشاور من اجل تحقيق السلام. وقال ” ابواب الحوار ستظل مفتوحة للجميع”.

وطالب غندور الذي خاطب اليوم الاثنين، فاتحة أعمال تشكيل لجنة التنفيذ ـ للحوار الدارفوري الدارفوري ـ بمدينة الفاشر عاصمة شمال دارفور، بنبذ القبلية والفرقة والشتات وتحقيق الأهداف السياسية عبر الحوار والتشاور.

وقال “أهل دارفور باتوا يتطلعون الي السلام وأن الاجندات لن تتحقق إلا عبر الحوار مطالبأ بوضع حد للخلافات والانقسامات التي أصابت اهل الاقليم”.

واوضح أن الحوار الدارفوري الذي انطلقت اعماله يجئ متزامنأ مع الحوار الوطني الذي اطلقه الرئيس مؤخرأ مجددأ دعوته لحاملي السلاح للاحتكام لصوت العقل وتناسي مرارات الماضي.

 وقال ان البندقية لن تخدم قضية  “وآن الآوان ليستريح اهلنا في الاقليم وان يجدوا من الخدمات مايرضي طموحاتهم” وتابع “تعالوا الى كلمة سواء الفيصل فيها اننا ابناء شعب واحد وان لنا هدف وحد هو خدمة الشعب”.

من جانبه، توقع الممثل الخاص لبعثة (يوناميد) في دارفور محمد بن شمباس مشاركة اكثر من (10) اشخاص في عملية الحوار الدارفوري الدارفوري المزمع عقده الاسبوع الاول من يونيو المقبل بمدينة الفاشر.

وأشار بن شمباس الي ان البعثة ستقوم بإختيار ممثلين من كافة مكونات المجتمع بمختلف المحليات.  ودعا أهل دارفور الي القبول بعملية الحوار بإعتبارها الوسيلة لتحقيق السلام.

وقال “اذا جرى التشاور الداخلي بشكل صحيح فأنه سيكون تدريبأ لاهل دارفور للمشاركة الفعالة والتعبير عن همومهم وشواغلهم في الحوار الوطني المقترح”. ولفت الى أن لجنة التنفيذ التي تم تكونها هي أمر بالغ الاهمية وتضم شخصيات بارزة من دارفور.

في السياق، أشار رئيس آلية تنفيذ الحوار الدارفوري صديق ودعة، الى ان الدعوات للحوار ستقدم لكافة قطاعات المجتمع المدني والنازحين معتبرأ الحوار اساس للتعايش السلمي والاجتماعي بالاقليم.

وأكد مواصلة جهوده في الإتصال بالحركات الرافضة للإنضام لعملية الحوار. وأوضح أن عملية الحوار ستبدأ مطلع يونيو وتستمر حتي ديسمبر لمدة ستة أشهر يتخللها العديد من الورش والمناقشات.

الفاشر- الطريق 

غندور: لن يحقق أحد هدفه السياسي عبر السلاح بدارفورhttps://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/غندور.jpg?fit=300%2C217&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/غندور.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالأزمة السياسية في السودان,دارفور,دارفور ، الاوضاع الانسانية بدارفور ، النزاع في دارفور,دارفور، معسكرات النازحين ، السودانقال مساعد الرئيس السوداني، إبراهيم غندور، انه لن يفلح احد في تحقيق أهدافه السياسية عبر السلاح بدارفور، في وقت جدد دعوته للحركات المسلحة غير الموقعة على اتفاقية الدوحة للحوار والتشاور من اجل تحقيق السلام. وقال ' ابواب الحوار ستظل مفتوحة للجميع'. وطالب غندور الذي خاطب اليوم الاثنين، فاتحة أعمال تشكيل...صحيفة اخبارية سودانية