قالت منظمة الصحة العالمية، ان أعداد المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسب (الإيدز) في دولة جنوب السودان وصل إلى 180 ألف شخص، من أصل نحو 10 ملايين نسمة.

 وقالت المنظمة، فى بيان لها بتوقيع ممثلها بجنوب السودان، عبد المنعم سليمان، إن المرض يمثل أحد أبرز الأسباب المؤدية إلى الوفاة بين النازحين في البلاد، إلى جانب فيروس السل الرئوي.

 وأضافت المنظمة أنه:” بين كل 100 شخص، في البلاد، يوجد ثلاثة مصابين بالإيدز، كما أن هناك 20 ألفاً من المصابين تمكنوا من الحصول على العقاقير الطبية الضرورية “.

 وأشارت المنظمة، في بيانها الذي حصلت الأناضول على نسخة منه، إلى أن ضعف قدرات العاملين فى المجال الصحي بالبلاد – بجانب ضعف عمليات التنسيق – يمثلان تحديات أساسية تعيق وصول المرضى الى الأدوية المنقذة للحياة.

 وأكدت المنظمة تعاونها مع وزارة الصحة، لتطوير قدرات العاملين في الحقل الصحي وتوفير الأدوية لمصابي الإيدز في مناطق النازحين، وبخاصة في إقليم أعالي النيل (شمال شرق)، الذي يشهد مواجهات مستمرة بين الحكومة والمتمردين.

 وحذرت الأمم المتحدة، مطلع مارس الماضي، من “تفشي” الإصابة بفيروس الإيدز، في جنوب السودان، بعدما أظهرت إحصائيات أعدها برنامج أممي، ارتفاعًا حادًا في معدلات الإصابة بالفيروس، بسبب ظروف الحرب الأهلية المندلعة في البلاد.

 وأظهرت إحصائيات أعدها برنامج الأمم المتحدة المشترك حول فيروس الإيدز، أن “الإصابات الجديدة في جنوب السودان، قد ارتفعت من 13 ألف شخص إلى 18 ألف مصاب، في الفترة الممتدة بين العامين 2013 و2015”.

الطريق+وكالات

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/04/aids-300x185.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/04/aids-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارجنوب السودانقالت منظمة الصحة العالمية، ان أعداد المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسب (الإيدز) في دولة جنوب السودان وصل إلى 180 ألف شخص، من أصل نحو 10 ملايين نسمة.  وقالت المنظمة، فى بيان لها بتوقيع ممثلها بجنوب السودان، عبد المنعم سليمان، إن المرض يمثل أحد أبرز الأسباب المؤدية إلى الوفاة بين النازحين...صحيفة اخبارية سودانية