عبر مسؤول في الحكومة السودانية، عن قلقه ازاء تنامي ظاهرة الهجرة غير الشرعية بين السودانيين الى اروروبا، واقر بعوامل “طرد” اقتصادية دفعت بعض السودانيين الى طلب الهجرة غير الشرعية لتحسين اوضاعهم.

وسلك آلاف المهاجرين السودانيين ومهاجرين من دول افريقية طرق غير شرعية في الانتقال الى دولتي ليبيا ومصر اللتين تشكلان  نقطتي العبور للمهاجرين غير الشرعيين الى اوروبا . وشهدت الفترة الاخيرة حوادث غرق راح ضحيتها عشرات المهاجرين السودانيين.

وقال رئيس جهاز تنظيم شؤون العاملين بالخارج -هيئة حكومية – حاج ماجد سوار، “الحكومة السودانية قلقة من تنامي الظاهرة”. واضاف في حديثه امام منتدى اليوم الاثنين بالخرطوم حول الهجرة غير الشرعية  “تدهور الوضع الاقتصادي بعد انفصال الجنوب سبب رئيسي في تزايد هجرة السودانيين بطرق غير شرعية.

وشهدت السنوات التي أعقبت إنفصال دولة جنوب السودان، هجرة كبيرة للسودانيين بحثاً عن العمل في الخارج. بعد  تدهور اقتصاد البلاد لفقدانه ثلثي انتاجه النفطي.

وانتقد المسؤول السوداني، بطء الاتحاد الاوروبي والمجتمع الدولي، في انقاذ مئات الشبان الذين غرقوا في سواحل البلدان الاوروبية على البحر الابيض المتوسط.

وتستقبل السواحل الاوروبية ، يوميا، المئات من المهاجرين “غير الشرعيين” من دول افريقية وعربية ويتم احتجاز معظمهم في معسكرات لجوء. ويلقي العشرات حتفهم غرقا، او يقعون ضحايا في يد عصابات الاتجار بالبشر.

الخرطوم- الطريق

قلق حكومي من تنامي ظاهرة الهجرة غير الشرعية بين السودانيينhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/05/هجرة-غير-شرعية2-300x165.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/05/هجرة-غير-شرعية2-95x95.jpgالطريقأخبارالهجرة غير الشرعيةعبر مسؤول في الحكومة السودانية، عن قلقه ازاء تنامي ظاهرة الهجرة غير الشرعية بين السودانيين الى اروروبا، واقر بعوامل 'طرد' اقتصادية دفعت بعض السودانيين الى طلب الهجرة غير الشرعية لتحسين اوضاعهم. وسلك آلاف المهاجرين السودانيين ومهاجرين من دول افريقية طرق غير شرعية في الانتقال الى دولتي ليبيا ومصر اللتين تشكلان ...صحيفة اخبارية سودانية