شرعت لجنة حكومية، بالتعاون مع جامعة الخرطوم، في إعداد دراسة بهدف تأهيل وترميم مباني الجامعة العريقة، وتعلية “بواباتها واسوارها”.

وعلقت ادارة جامعة الخرطوم، الدراسة بجميع كليات ومدارس مجمع الوسط وكلية التربية، مطلع مايو الماضي، الى اجل غير مسمى، على خلفية مظاهرات طلابية شهدتها الجامعة تنديداً بإتجاه حكومي لتفكيك ونقل الجامعة من مقرها الحالي الى ضاحية سوبا جنوبي العاصمة.

وسجلت لجنة مشتركة، اليوم الخميس، تضم معتمد الخرطوم الفريق أحمد محمد عثمان ابوشنب ومدير جامعة الخرطوم احمد سليمان، ورئيس اتحاد طلاب الولاية، والادارة الهندسية بالجامعة، زيارة ميدانية لمنشآت ومجمعات ومباني الجامعة بهدف تأهيل وترميم المنشآت، طبقاً لوكالة الأنباء السودانية الرسمية (سونا).

 ووقفت اللجنة على المعمل المركزي، والداخليات، وتعلية البوابات والاسوار، وإعادة تأهيل وترميم مسجد الجامعة، وتأهيل مباني اتحاد الطلاب.

ودعا مدير جامعة الخرطوم، الى اهمية التعاون والتنسيق مع الجهات الرسمية بالدولة من اجل تحديث البيئة الجامعية وتحقيق الاستقرار الاكاديمي .

من جهته، قال معتمد الرئاسة بولاية الخرطوم، الرضي سعد حامد، ان عمل اللجنة سيستمر حتى انجاز المهمة وتحقيق الاسقرار الاكاديمي بالجامعة، وأشار الى أن اللجنة المشتركة تعمل على ترميم المباني التاريخية بهدف تسليط الضوء عليها والحفاظ على طرازها المعماري وإبعادها عن خطر الإزالة والتشويه والاهمال.

ويعتقل الامن السوداني، منذ أكثر من شهر، الطلاب المفصولين والموقوفين من الدراسة بجامعة الخرطوم، على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها الجامعة.‏

الخرطوم – الطريق+ وكالات

‏إتجاه حكومي لتأهيل مباني جامعة الخرطوم وتعلية أسوارها وبواباتهاالطريقأخبارمظاهرات جامعة الخرطوم شرعت لجنة حكومية، بالتعاون مع جامعة الخرطوم، في إعداد دراسة بهدف تأهيل وترميم مباني الجامعة العريقة، وتعلية 'بواباتها واسوارها'. وعلقت ادارة جامعة الخرطوم، الدراسة بجميع كليات ومدارس مجمع الوسط وكلية التربية، مطلع مايو الماضي، الى اجل غير مسمى، على خلفية مظاهرات طلابية شهدتها الجامعة تنديداً بإتجاه حكومي لتفكيك ونقل الجامعة...صحيفة اخبارية سودانية