اشتكى نازحون بمخيمات كلمة والسلام ودريج، في ولاية جنوب دارفور ، من تغول مسلحين ينتمون لتشكيلات عسكرية شبه حكومية على أراضيهم الزراعية بعد نزوحهم منها خلال العامين 2013 و 2014  اثر المعارك بين القوات الحكومية والحركات المسلحة، بمناطق أم قونجة وحجير تونو وتبلديات- نحو 35 كيلو متر جنوب نيالا.

وقال النازح في مخيم كلمة، داود حسن الحاج، لـ(الطريق)، ان “مسلحين بعضهم ينتمي لقوات حرس الحدود وآخرين الى الدعم السريع حضروا بسياراتهم الى مزارعنا وابلغونا بعدم العودة اليها في السنة الزراعية القادمة بحجة أنها آلت اليهم وأخرجوا وثائق تسجيلات الاراضي باسم مزارعنا في فترة نزوحنا”.

 وأضاف داود، “سلمنا مذكرة احتجاج لمعتمد محلية بليل بالمسألة حتى يتدخل لاعادة اراضينا، لكنه لم يبد حماسة لحلها خلال اجتماعنا به، اليوم الثلاثاء”.

 من جانبه قال معتمد محلية بليل، السني محمد امام، لـ(الطريق)، انه “غير متأكد من مزاعم النازحين الذين قابلوه بشأن الاستيلاء على مزارعهم”، وقال انه نصح النازحين باللجوء الى القانون بدل الجهات السياسية مثله.

نيالا – الطريق

رجال مليشيات حكومية يستولون على اراضي نازحين بدارفورhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/malitia-300x225.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/malitia-95x95.jpgالطريقأخباردارفوراشتكى نازحون بمخيمات كلمة والسلام ودريج، في ولاية جنوب دارفور ، من تغول مسلحين ينتمون لتشكيلات عسكرية شبه حكومية على أراضيهم الزراعية بعد نزوحهم منها خلال العامين 2013 و 2014  اثر المعارك بين القوات الحكومية والحركات المسلحة، بمناطق أم قونجة وحجير تونو وتبلديات- نحو 35 كيلو متر جنوب نيالا. وقال...صحيفة اخبارية سودانية