أعلن والي ولاية شمال دارفور، عثمان محمد يوسف كبر، مقتل القائد العام لحركة جيش تحرير السودان للعدالة، على كاربينو، و(12) من كبار قادته ،وأسر (7) من مقاتلي الحركة في معارك مسلحة، الجمعة، بين الحركة وقوات –  قال كبر انها ” تتبع للجيش السوداني، وتعرف بحرس الحدود” – وهي ذاتها المليشيات المعروفة شعبياً بالجنجويد- ، ودارت المعارك بحسب كبر في منطقة القبة، التابعة لمحلية كتم بولاية شمال دارفور غربي السودان.

وكانت مصادر أهلية – من جانب واحد – أبلغت (الطريق)، اليوم السبت، ” مقتل كاربينو في معارك دارت بين حركته وجماعات من الرحل بمنطقة القبة، القريبة من كتم ، علي خلفية نزاع حول مواشي”.

وقال كبر، في تصريحات صحفية اليوم السبت، ” قتل القائد علي كاربينو و(12) من مجموعته في مواجهات عسكرية مع القوات المسلحة المتمركزة في منطقة (القبة)”.

ولم يتسني لـ(الطريق)، الحصول علي تعليق من حركة تحرير السودان للعدالة التي يترأسها علي كاربينو.

كما لم يصدر الجيش الحكومي السوداني تعليقاً علي الحادثة.

وقال الوالي، ” إن كاربينو قتل بعد ان شن هجوماً هو ومجموعته علي المنطقة تصدى لها الجيش السوداني و”دمر كل المتحرك الذي كان يقوده علي كاربيوا واستولى علي (31) سيارة منها (30) بحاجة جيدة”.

واضاف كبر أن عدد كبير من قوات كاربينو قتل في “أرض المعركة” وتم اسر عدد من من قيادات حركته.

الفاشر – الطريق 

مسئول حكومي: مقتل قائد حركة مسلحة في معارك بدارفورhttps://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/kotom2.jpg?fit=300%2C225&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/kotom2.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخباردارفورأعلن والي ولاية شمال دارفور، عثمان محمد يوسف كبر، مقتل القائد العام لحركة جيش تحرير السودان للعدالة، على كاربينو، و(12) من كبار قادته ،وأسر (7) من مقاتلي الحركة في معارك مسلحة، الجمعة، بين الحركة وقوات -  قال كبر انها ' تتبع للجيش السوداني، وتعرف بحرس الحدود' - وهي ذاتها...صحيفة اخبارية سودانية