قالت الامم المتحدة ان الحكومة السودانية منعت بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي بدارفور (يوناميد) من الوصول لمناطق ابوكارينكا وعديلة، بولاية شرق دارفور، لاجراء تقييم أوّلي للاحتياجات الانسانية في المنطقة التي شهدت قتالاً أهلياً دامياً الاسابيع الماضية، وسط تردد أنباء عن حرق 665 منزلاً، ونزوح نحو 24 الفاً.

وأبانت نشرة دورية، صادرة عن مكتب تنسيق الشؤون الانسانية، التابع للامم المتحدة، ان البعثة طلبت، يوم 18 مايو الحالي، زيارة منطقة ابو كارينكا، لكن السلطات السودانية رفضت السماح للبعثة بدخول المنطقة بسبب الأوضاع الأمنية.

وقالت النشرة، ان أنباء تحدثت عن حرق حوالي 665 منزلا في منطقة أبوضرا القريبة، من بلدة ابوكارينكا، إثر نزاع أهلي مسلح بين (المعاليا) و(الزريقات)، وأبانت ان الاوضاع متوترة لفترة اسبوع على الرغم من توقف القتال.

ونقل التقرير عن مفوضية العون الانساني السودانية (حكومية) ان نحو 24 الف مدنياً نزحوا من ديارهم بسبب القتال شرعوا في العودة إلى مناطقهم في ابوكارينكا، وسط حوجة ماسة للمأوى والغذاء والمرافق الطبية والخدمات الصحية .

واندلع القتال بين (الرزيقات) و(المعاليا) في 11 مايو، وأدى إلى مقتل 100 شخص، بينما توقعت الامم المتحدة ان القتال اسفر عن مقتل اكثر من 100 شخص من رجال القبائل المسلحين.

الخرطوم – الطريق

الامم المتحدة: الحكومة منعت (اليوناميد) من الوصول إلى مناطق القتال الأهلي بدارفورhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/03/11-300x194.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/03/11-95x95.jpgالطريقأخبارالنزاع الاهلي,دارفور,نزاع أهليقالت الامم المتحدة ان الحكومة السودانية منعت بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي بدارفور (يوناميد) من الوصول لمناطق ابوكارينكا وعديلة، بولاية شرق دارفور، لاجراء تقييم أوّلي للاحتياجات الانسانية في المنطقة التي شهدت قتالاً أهلياً دامياً الاسابيع الماضية، وسط تردد أنباء عن حرق 665 منزلاً، ونزوح نحو 24 الفاً. وأبانت نشرة دورية،...صحيفة اخبارية سودانية