رحبت وزارة الخارجية السودانية، بالبيان المشترك، الذي اصدرته دول الترويكا، بشأن عملية السلام في السودان وحثها الحركة الشعبية- شمال، قبول مقترح امريكي بتوصيل المساعدات الانسانية مناطق النزاعات.

وقالت الوزارة في بيان صحفي لها اليوم السبت، ان “السودان يؤكد التزامه بمواصلة جهوده الكبيرة للمضي قدماً على طريق السلام بإعتباره خيارا إستراتيجيا، ونعمل بكل جد وإخلاص مع الأطراف السودانية لاجله”.

ودعت الوزارة الحركات المعارضة المسلحة للإستجابة العاجلة والجادة  لدعوات الحوار والسلام والإلتحاق بعملية الحوار والمفاوضات من أجل ترسيخ الأمن والإستقرار والوفاق الوطني والتنمية الشاملة.

وقالت الخارجة، ان البيان المشترك الذي أصدرته دول الترويكا (الولايات المتحدة وبريطانيا والنرويج) الجمعة نوه الى جدية حكومة السودان وتجاوبها مع الوسيط الإفريقي رفيع المستوى، وإلتزامها بإعلانها بوقف إطلاق النار  وموافقتها  علي الإقتراح الأمريكي بشأن إيصال المساعدات الإنسانية للمتأثرين بالحرب في جنوب كردفان والنيل الأزرق.

ودعا بيان  الترويكا الحركة الشعبية- قطاع الشمال للتجاوب مع الوساطة الإفريقية والقبول بالمقترح الأمريكي بشان إيصال المساعدات الإنسانية للمنطقتين، ودعا الحركات المسلحة في دارفور للإنخراط في عملية السلام وحركة عبدالواحد محمد نور للإلتزام بوقف العدائيات والانخراط الفوري في عملية السلام الجارية.

ولفت البيان الى تقدير حكومة السودان الجهود المستمرة لدول الترويكا، ( الولايات المتحدة ، وبريطانيا والنرويج)، ودعمها لخارطة الطريق التي تهدف للوصول إلي أمن وسلام مستدامين في جنوب كردفان والنيل الأزرق، ودارفور.

وجدد البيان التزام حكومة السودان التام بإعلانها لوقف إطلاق النار وتدعو الحركات المعارضة المسلحة للإستجابة العاجلة والجادة  لدعوات الحوار والسلام والإلتحاق بعملية الحوار والمفاوضات من أجل ترسيخ الأمن والإستقرار والوفاق الوطني والتنمية الشاملة، كما تدعو الحركة الشعبية- شمال لسرعة الموافقة على المبادرة الأمريكية لإيصال العون العون الإنساني.

وقال البيان “السودان يشهد الآن أجواءً تصالحية وحواراً واسعاً وحركة سياسية دؤوبة بمشاركة حزبية،  وقد فاق عدد الأحزاب في البلاد الثمانين حزباً وتجاوز عدد الصحف ثلاثين صحيفة يومية”.

واضاف “بلاشك فإن السودان يسعى للمعالجة الجذرية للنزاع في البلاد وهذا مايقتضي عون المجتمع الدولي لتحقيق المزيد من الإندماج للإقتصاد السوداني في الإقتصاد العالمي وإلغاء الديون كوعد المجتمع الدولي  عند التوقيع على إتفاقية السلام بنيفاشا، والمساعدة  في الإنضمام لمنظمة التجارة العالمية، وزيادة العون التنموي والإستثمار  والتبادل التجاري”.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/مبي-وزراة-الخارجية-300x140.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/مبي-وزراة-الخارجية-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارالأزمة السياسية في السودان,علاقات خارجيةرحبت وزارة الخارجية السودانية، بالبيان المشترك، الذي اصدرته دول الترويكا، بشأن عملية السلام في السودان وحثها الحركة الشعبية- شمال، قبول مقترح امريكي بتوصيل المساعدات الانسانية مناطق النزاعات. وقالت الوزارة في بيان صحفي لها اليوم السبت، ان 'السودان يؤكد التزامه بمواصلة جهوده الكبيرة للمضي قدماً على طريق السلام بإعتباره خيارا إستراتيجيا،...صحيفة اخبارية سودانية