قال مسؤول سوداني، اليوم الاربعاء، ان السودان عرضة للشكوك والاتهامات بانه منطقة مرور للتنظيمات الجهادية “داعش- والقاعدة” ما يجعله في دائرة خطر هذه الجماعات.

واشار الى ان  صعود هذه التنظيمات والعمليات العسكرية المؤثرة التي تنفذها شمال نيجيريا وليبيا تجعل السودان في “منطقة خطر” وامتداد لنشاطات هذه التنظميات اليه.

وطالب مدير الادارة السياسية برئاسة الجمهورية، والدبلوماسي السابق عبد الوهاب الصاوي، الحكومة السودانية ببناء علاقات جيدة مع دولة فرنسا التي تتواجد في غرب افريقيا بقواتها العسكرية المنتشرة في الصومال وجيبوتي وتشاد وافريقيا الوسطى والعمل على خلق تشاور سياسي بناء بين الخرطوم وباريس في هذا الصدد.

وقال الصاوى في محاضرة قدمها اليوم بوزارة الخارجية السودانية حول التدخل الفرنسي بدول غرب افريقيا ” التعاون بين الاجهزة الامنية مهم.. وهذا التحرك يعود بالنفع على مصالح السودان العليا”.

واشار الى الامكانيات الكبيرة التي يتمتع بها تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” وجماعة “بوكو حرام”. وقال ” تتحدى هذه الجماعات المتطرفة 3 دول في افريقيا وتؤرق امنها ومن الصعوبة بمكان السيطرة عليها “.

ونفي الجيش السوداني السبت الماضي، عبور جماعات مسلحة لاراضية باتجاه ليبيا، وقال المتحدث باسمه الصوارمي خالد سعد في بيان ” السودان لا يأوي أية جماعات أجنبية مسلحة وقطع بأن السودان لا يسمح لأرضه بأن تكون مرتعاً لأية مجموعات متطرفة”.

ونقلت صيفة الشرق الاوسط، عن المستشار القانوني للجيش الليبي صلاح الدين عبد الكريم، السبت، أن رتلاً محملاً بالأسلحة والمقاتلين، بدأ التحرك منذ فجر الجمعة من دارفور غرب السودان تجاه ليبيا.

الخرطوم- الطريق

مسؤول: السودان في دائرة خطر الجماعات المتطرفةhttps://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/03/مسلحين.jpg?fit=300%2C179&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/03/مسلحين.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالارهابقال مسؤول سوداني، اليوم الاربعاء، ان السودان عرضة للشكوك والاتهامات بانه منطقة مرور للتنظيمات الجهادية 'داعش- والقاعدة' ما يجعله في دائرة خطر هذه الجماعات. واشار الى ان  صعود هذه التنظيمات والعمليات العسكرية المؤثرة التي تنفذها شمال نيجيريا وليبيا تجعل السودان في 'منطقة خطر' وامتداد لنشاطات هذه التنظميات اليه. وطالب مدير الادارة...صحيفة اخبارية سودانية