اقتحم مسلحو مليشيا نقطة شرطية بولاية جنوب دارفور غربي السودان، اليوم السبت، واشهروا السلاح في وجه أفراد الشرطة إحتجاجاً على إحتجاز فرد يتبع لهم متهم بقتل أربعة أشخاص نهاية، الأسبوع الماضي.

وهدد المسلحون بإطلاق النار على افراد الشرطة المتواجدين بقسم شرطة نيالا وسط، واقتحام السجن وتحرير المتهم بالقوة حال لم يتم اطلاق سراحه من قبل الشرطة.

وقال مصدر شرطي لـ(الطريق)،: “أن المسلحون اشهروا السلاح في وجهنا، لكن اجرينا مفاوضات معهم واحلناهم الى رئاسة الشرطة”.

واضاف، ان المسلحون اتجهوا الي رئاسة الشرطة وهناك أجروا في مفاوضات مع ضابط برتبة عقيد لإطلاق سراح فردهم المحتجز واطلاق سراح آخر جريح بمستشفي مدينة نيالا، ودفع قيمة (80) الف جنيه دية مقتل فرد منهم، وإعادة (2) بندقية كلاشنكوف ودراجة بخارية.

واشار، الي ان المجموعة ابلغت الشرطة بان أفرادها المحتجزين ليسوا هم من تسببوا في مقتل أربعة أشخاص في إشتباكات بمنطقة كاس الأسبوع الماضي. وافضت المفوضات مع الشرطة لفك احتجاز فردهم الجريح بالمستشفي، واحيل طلبهم بفك احتجاز فردهم المجتجز بقسم الشرطة الي رئاسة الشرطة.

ويعيش اقليم دارفور المضطرب، غربي السودان، حالة من الانفلات الأمني منذ اكثر من عشرة اعوام.

دارفور- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/nypo-300x194.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/nypo-95x95.jpgالطريقأخباردارفور,دارفور ، الاوضاع الانسانية بدارفور ، النزاع في دارفور,دارفور، معسكرات النازحين ، السوداناقتحم مسلحو مليشيا نقطة شرطية بولاية جنوب دارفور غربي السودان، اليوم السبت، واشهروا السلاح في وجه أفراد الشرطة إحتجاجاً على إحتجاز فرد يتبع لهم متهم بقتل أربعة أشخاص نهاية، الأسبوع الماضي. وهدد المسلحون بإطلاق النار على افراد الشرطة المتواجدين بقسم شرطة نيالا وسط، واقتحام السجن وتحرير المتهم بالقوة حال لم...صحيفة اخبارية سودانية