أفرج مسلحون بدارفور غربي السودان، اليوم الثلاثاء، عن مدير احدى المنظمات الانسانية الوطنية العاملة بالاقليم والمختطف منذ يوليو الماضي.

وافرج الخاطفون عن محمد الفنجرى بعد دفع فدية مالية بلغت (27) الف جنيه.

وقال الفنجرى، بعد الافراج عنه لـ(الطريق) ” تعرضت لتعذيب من قبل الخاطفين ادى الي اصابتي بجروح بالغة وكسور”. واشار الفنجرى الى ان خاطفيه اتوا من ولاية شمال دارفور واخذوه اليها.

وعمل الفنجري مديراً لاحدى المنظمات العاملة في المجال الانساني بمدينة زالنجي في ولاية وسط  دارفور.

وافرج مسلحون يونيو الماضي، عن  ثلاثة عاملين في المجال الانساني بعد ان كانوا قد اختطفوا ببلدة كتم بولاية شمال دارفور في 18 يونيو الماضي.

ويواجه عمال الاغاثة بالاقليم المضطرب غربي السودان، عمليات اختطاف واسعة ينفذها مسلحون مجهولون بغرض اجبار الضحايا على دفع فدى مالية.

وقالت بعثة يوناميد”إن دور الشركاء الإنسانيين في دارفور ضروري لضمان وصول المساعدات الأساسية للمحتاجين، ومن مصلحة أي فرد ضمان مواصلتهم لأداء واجبهم بسلام”.

الجنينة- الطريق

مسلحون يفرجون عن عامل إنساني بدارفور بعد تعذيبهالطريقأخباردارفور,دارفور ، الاوضاع الانسانية بدارفور ، النزاع في دارفور أفرج مسلحون بدارفور غربي السودان، اليوم الثلاثاء، عن مدير احدى المنظمات الانسانية الوطنية العاملة بالاقليم والمختطف منذ يوليو الماضي. وافرج الخاطفون عن محمد الفنجرى بعد دفع فدية مالية بلغت (27) الف جنيه. وقال الفنجرى، بعد الافراج عنه لـ(الطريق) ' تعرضت لتعذيب من قبل الخاطفين ادى الي اصابتي بجروح بالغة وكسور'. واشار...صحيفة اخبارية سودانية