اعلنت قوات الحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال، سيطرتها على منطقة هبيلا بولاية جنوب كردفان، في وقت قال الجيش السوداني انه استعاد المنطقة وأجلى قوات الحركة التي هاجمت المنطقة في وقت مبكر اليوم السبت.

 ويتقاتل الجيش السوداني والحركة الشعبية- شمال، منذ العام 2011م، بولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان. ما ادى لنزوح 23 الف شخص بولاية جنوب كردفان – حسب الامم المتحدة.

 وقال الناطق باسم جيش الحركة الشعبية ، ارنو نقوتلو لودى، ان قواته حررت حامية مدينة هبيلا 30 كلم جنوب شرق مدينة الدلنج بولاية جنوب كردفان.

 واشار لودي في بيان اطلعت عليه (الطريق)، الى ان القتال خلف 54 قتيلا من القوات الحكومية، والاستيلاء على 5 سيارات لاندكروزر، وعربة جيب، واربعة مدافع دوشكا، وعدد خمسة مدفع هاون 82 مم، عدد ثلاثة مدفع هاون 60مم، عدد 22 سلاح كلاشنكوف كميات من الذخائر والدانات.

 في وقت اكد الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة، الصوارمي خالد سعد، سيطرة الجيش السوداني على المنطقة بعد مهاجمتها من قوات الحركة الشعبية.

 واتهم الصورامي، طبقا لوكالة السودان للانباء (الرسمية)، القوات المهاجمة باعتداءات على المدنيين وحرق سوق المنطقة.

 واوضح سعد، ان القوات المسلحة بعد تعزيز القوة التي كانت بالمحطة بقوات إضافية، قامت بالسيطرة على الموقف بعد أن أجلت قوات الحركة من المدينة.

الخرطوم- الطريق

معارك بين الجيش السوداني و"الشعبية" بمنطقة هبيلا في ولاية جنوب كردفانhttps://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/جنوب-كردفان1.jpg?fit=300%2C200&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/جنوب-كردفان1.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارجنوب كردفاناعلنت قوات الحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال، سيطرتها على منطقة هبيلا بولاية جنوب كردفان، في وقت قال الجيش السوداني انه استعاد المنطقة وأجلى قوات الحركة التي هاجمت المنطقة في وقت مبكر اليوم السبت.  ويتقاتل الجيش السوداني والحركة الشعبية- شمال، منذ العام 2011م، بولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان. ما ادى لنزوح...صحيفة اخبارية سودانية