كشفت سلطات وزارة الصحة بالعاصمة السودانية، عن وجود (1000) طن من نفايات ومخلفات مصانع التبغ داخل ولاية الخرطوم قابعة داخل مخازنها.

وأقرت بأن السودان يأتي في المرتبة الثانية بعد اليمن في إقليم شرق المتوسط من حيث الولادات ذات الوزن المنخفض بسبب مخاطر التدخين السلبي. وأن السودان يأتي ثالث أسواء دولة من حيث التدخين في الاقليم متفوقاً على السعودية بنسبة (1.5%).

وحذر مسؤول إدارة الطب الوقائي بوزارة الصحة بولاية الخرطوم أمجد عبيد، الذي كان يتحدث في منتدى حماية المستهلك اليوم السبت، بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة التبغ، من خطورة تلك النفايات في ظل عدم وجود محارق لها. وقال “لو هطلت مطرة واحدة لتسربت تلك النفايات للمياه الجوفية والتربة ولوثتها”.

وأعلن عبيد، افتتاح (7) مراكز للاقلاع عن التبغ بولاية الخرطوم في غضون الاسبوعين القادمين.

في السياق، أكد رئيس المجلس التشريعي لولاية الخرطوم محمد الشيخ مدني، عدم توتر العلاقة بين مجلسه ووزارة الصحة بولاية الخرطوم، علي خلفية اتهامات وزارة الصحة للمجلس بتجميد قانون قانون مكافحة التبغ بولاية الخرطوم بإيعز من شركات التبغ.

وقطع بان لاحصانة لاي دستوري او طبيب يدخن داخل المؤسسات الحكومية باعتبار ان اللائحة لا تستثنى احد ولا تراجع عنها واضاف “لو رأيتم اي دستوري او طبيب يدخن داخل اي مؤسسة حكومية احضروهو إلينا فى المجلس”.

من ناحيته أوضح مسؤول إدارة تعزيز الصحة بوزارة الصحة الاتحادية مصعب برير، أن وزارة الصحة خاطبت جميع القنوات لمنع اي اعلان عن التبغ. “ما عايزين حتى مسلسلات تعرض فيها أي مناظر للتدخين”.

وطالب بمضاعفة الضرائب على السجائر وكشف ان منع تعاطي الشيشة في الأماكن العامة أدخلها الى المنازل ما ادى الى زيادة التدخين السلبي وإزدياد إستخدام الشيشة وسط النساء.

الخرطوم- الطريق

 

الصحة تحذر من خطر (الف) طن نفايات تبغ بالخرطومhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/سجائر-300x207.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/سجائر-95x95.jpgالطريقأخبارالصحة كشفت سلطات وزارة الصحة بالعاصمة السودانية، عن وجود (1000) طن من نفايات ومخلفات مصانع التبغ داخل ولاية الخرطوم قابعة داخل مخازنها. وأقرت بأن السودان يأتي في المرتبة الثانية بعد اليمن في إقليم شرق المتوسط من حيث الولادات ذات الوزن المنخفض بسبب مخاطر التدخين السلبي. وأن السودان يأتي ثالث أسواء دولة...صحيفة اخبارية سودانية