استمعت محكمة سودانية اليوم الاربعاء، لشاهدي إتهام في قضية مقتل الطبيبة سارة عبد الباقي، إبان مظاهرات سبتمبر من العام الماضي.

وأكد شاهد الاتهام الخبير في الاسلحة، شريف احمد هارون، أمام محكمة جنايات الدروشاب شمال بالخرطوم بحري، ان نوع السلاح المعروض امام المحكمة “بندقية كلاشنكوف” يسمح بإدخال خزنة ذخيرة غير المتواجدة فيه الآن ويمكن استعمال عدة خزن أخرى.

وتعود تفاصيل القضية، لطلب الجندي السابق بالقوات المسلحة، سامي محمد احمد علي، من أمين مخرن السلاح بقسم شرطة الدروشاب شمال بالخرطوم، بتزويده بقطعة سلاح ابان اشتداد التظاهرات في الحي، وذهب المتهم بالقرب من منزل الشهيدة سارة، حيث تجمع مواطني الحي في منزل عزاء الشهيد صهيب محمد موسي (ابن خال الشهيدة سارة عبد الباقي، الذي قتل اثناء المظاهرات يوم 25 سبتمبر).

وطلب المتهم من المعزين ان يغادروا مكان العزاء، واثناء توجيه تعليماته كان يطلق الرصاص من البندقية التي تسلح بها من قسم شرطة الدروشاب شمال، ووجه البندقية نحو سارة واصابها برصاصة اردتها قتيلة في الحال.

وقال عضو هيئة الإتهام ، المحامي معتصم الحاج، لـ(الطريق)، ان البندقية المعروضة امام المحكمة، تم تقديمها للمعمل الجنائي – بعد مرور ثلاثة أشهر علي الحادثة – وجاء رد المعمل الجنائي بأنه لا يستطيع تأكيد أو نفي ما إذا كانت البندقية المعروضة هي نفسها التي تم استخدامها من قبل المتهم أم لا، بسبب طول المدة الزمنية بين الحادثة وعرض البندقية علي المعمل. واعتبر الحاج ان هذا الأمر دليل علي عدم الجدية في التحقيق.

الخرطوم – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/sara_abdul_baqi2_696624221-300x197.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/sara_abdul_baqi2_696624221-95x95.jpgالطريقأخبارمظاهرات سبتمبر بالسودان ، قتل متظاهرين ، السوداناستمعت محكمة سودانية اليوم الاربعاء، لشاهدي إتهام في قضية مقتل الطبيبة سارة عبد الباقي، إبان مظاهرات سبتمبر من العام الماضي. وأكد شاهد الاتهام الخبير في الاسلحة، شريف احمد هارون، أمام محكمة جنايات الدروشاب شمال بالخرطوم بحري، ان نوع السلاح المعروض امام المحكمة 'بندقية كلاشنكوف' يسمح بإدخال خزنة ذخيرة غير المتواجدة...صحيفة اخبارية سودانية