أخيرا بدأت الحكومة اجراءاتها القانونية لحسم مسألة ضياع حقوق الخطوط الجوية السودانية في خط هيثرو الذي كان يمنح الشركة حق موقع في ذلك المطار اكتشفت وزارة النقل بعد فض الشراكة مع شركة عارف ان الخط قد تم التصرف فيه وان الخطوط الجوية السوداية فقدته بعد ان آل الى جهة أخرى واريق مدادا كثيرا في المطالبة بكشف غموض هذه القضية.

والقرار الذي صدر مؤخراً من وزير العدل يضع القضية في مسارها الصحيح وهو مسار لن يحسم الأمر اليوم أو غدا اذ انه بداية لمرحلة(التقاضي) التي قد تطول بسبب تعقيدات جوانبها القانونية ذات الطبيعة الجنائية والمدنية حتى وصولها الى مرحلة التحكيم حسب نصوص عقد فض الشراكة الذي اشار اليه وزير العدل في بيانه.

بيان وزير العدل يوجه المدعى العام لجمهورية السودان بفتح بلاغ تحت المواد(177/21) من القانون الجنائي لسنة 1991 ضد كل من ايان باتريك مستشار مجموعة عارف الاستثمارية الكويتية والكابتن علي دينشي نائب رئيس مجلس ادارة المجموعة وكل من تثبت علاقته بالتعاون او الاتفاقا والتحريض مما تسبب في فقدان خط هيثرو الذي يمنح الخطوط الجوية حق الهبوط والاقلاع من مطار هيثرو البريطاني.

كما وجه القرار بنك السودان ووزارة المالية بوقف صرف اي مستحقات لكل من (مجموعة عارف الكويتية وشركة الفيحاء القابضة) لحين البت في الدعوى الجنائية والمنية في مواجتها وهذا يعني اننا امام قضيتين احداهما جنائية والاخرى مدنية متعلقة بمستحقات مالية لكلا الشركتين.

والمرجعية التي يدور حولها التقاضي هي عقد فض الشراكة بين الخطوط الجوية السودانية من جهة وشركتي مجموعة عارف والفيحاء من جهة أخرى والنصوص الواردة حول التعويض عن اي اضرار لحقت بالشركة من جراء فقدان الخط اذا كان اي من مسئولي الشركة مسئول عن ذلك حقق مكاسب من ذلك- وان اي خلاف حول هذا الأمر يفشل الطرفان في حله يحال الى غرفة دبي للتحكيم التجاري وهذا هو ما يطيل امد اجراءات التقاضي حول كل هذه الجوانب.

والسؤال هو لماذا لم يتم حسم هذه القضية وتوضيح المسئولية عند التفاوض حول فض الشراكة خاصة وان أمر ضياع الخط كان معروف حين ذلك وربما كان الجواب على هذا السؤال واردا في تقرير لجنة التحقيق الذي لم يكشف عن تفاصيله حتى الآن وقد تضمن قرار الوزير امرا بتسليم صورة من تقرير لجنة التحقيق وكافة المستندات للمحامي العام وللمدعي العام وبقية المستندات التي تدعم القضية التي سيتم رفعها وهذا يعني ان هذا التقرير ما زال وثيقة سرية ونعتقد انه بعد ان صدر قرار الوزير ان ترفع هذه السرية عن التقرير ليتاح للناس الاطلاع عليه ومعرفة لماذا حصل ما حصل بعد ان اطمأنوا على ان العدالة ستأخذ مجراها.

الرأي العام يريد ان يعرف كيف حصل هذا ولماذا حصل ولماذا ظلت الحقائق غائبة كل هذا الوقت ولماذا لم تتم المقاضاة منذ ان اكتشف ضياع هذا الحق لأن تطاول المدى بهذه القضية يثير مشكلة مؤسسية بالغة الاهمية لمعرفة اين يمكن الخلل في ادارة الشأن العام والحق العام حتى لا يتكرر مثل هذا الخلل- بصرف النظر عن الزمن الذي تأخذه هذه القضية في مراحل التقاضي.

محجوب محمد صالح

خط هيثرو .. أخيراً العدالة تأخذ مجراهاhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/محجوب-22-copy-300x156.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/محجوب-22-copy-95x95.jpgالطريقآراء وتحليلاتالفسادأخيرا بدأت الحكومة اجراءاتها القانونية لحسم مسألة ضياع حقوق الخطوط الجوية السودانية في خط هيثرو الذي كان يمنح الشركة حق موقع في ذلك المطار اكتشفت وزارة النقل بعد فض الشراكة مع شركة عارف ان الخط قد تم التصرف فيه وان الخطوط الجوية السوداية فقدته بعد ان آل الى جهة...صحيفة اخبارية سودانية