شرعت ولاية جنوب دارفور، غربي السودان، في إجراءات جمع الأسلحة الثقيلة من مواطني الولاية، على أن يسمح بحمل السلاح لأفراد الجيش والقوات النظامية الأخرى فقط.

وتعهد والي ولاية جنوب دارفور، آدم الفكي،  في تصريحات صحفية، اليوم الأحد، بأن يتم جمع كل أنواع الأسلحة من أيدي المواطنين بمختلف محليات الولاية مع نهاية العام الجاري، وشدد على أن يكون السلاح المتواجد بدارفور في أيدي القوات المسلحة والقوات النظامية فقط، وقال بأن “الصراعات الأهلية التي شهدتها الولاية مؤخراً، وأدت لسقوط عدد من الضحايا، كانت بسبب وجود السلاح في ايدي المواطنين”.
وتشهد ولاية جنوب دارفور إنفلات أمني وصراعات أهلية راح ضحيتها اعداد كبيرة من المواطنين.

وأردى مسلحون مجهولون الخميس الماضي، مسافرين اثنين وأصابوا ثالث بمنطقة قريضة عندما كانوا في طريقهم الى محلية برام. فيما لقي سبعة أشخاص مصرعهم وأصيب خمسة آخرون بجروح في تجدد قتال بين مجموعتي “السلامات” و”الفلاتة” بمحلية تلس، مطلع فبراير الحالي.

الخرطوم – الطريق

جنوب دارفور تشرع في جمع الأسلحة الثقيلة من المواطنينhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/ddd-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/ddd-95x95.jpgالطريقأخباردارفورشرعت ولاية جنوب دارفور، غربي السودان، في إجراءات جمع الأسلحة الثقيلة من مواطني الولاية، على أن يسمح بحمل السلاح لأفراد الجيش والقوات النظامية الأخرى فقط. وتعهد والي ولاية جنوب دارفور، آدم الفكي،  في تصريحات صحفية، اليوم الأحد، بأن يتم جمع كل أنواع الأسلحة من أيدي المواطنين بمختلف محليات الولاية مع...صحيفة اخبارية سودانية