قال مكتب تنسيق الشؤون الانسانية، التابع للامم المتحدة، ان القتال الأهلي، الذي وقع مؤخرا، بين “الرزيقات” و”المعاليا” أجبر ألف شخص على الفرار الى بلدة ياسين، بعد ان تعرضوا للهجمات العسكرية من قبل رجال قبائل مسلحون احرقوا الاراضي الزراعية وسرقوا الماشية.

ونقل المكتب، في تقرير اطلعت عليه (الطريق) ، اليوم الخميس، ان حوالي 600 شخص من جملة 1000 شخص يعيشون تحت الاشجار بعد ان التمسوا المأوى في بلدة ياسين الواقعة بولاية شرق دارفور.

واضاف التقرير: ان ” قرية كويكا الواقعة على بعد 10 كلم احرقت منازلها بالكامل، وتخطط منظمة (تيرفند) الدولية الانسانية لتوفير المأوى المنزلي للفارين الى بلدة ياسين”.

الخرطوم – الطريق

الامم المتحدة : 600 شخص فروا من قتال أهلي بشرق دارفور بلا مأوىhttps://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/77106-labado.jpg?fit=300%2C195&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/77106-labado.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالعنف الاهلى,دارفورقال مكتب تنسيق الشؤون الانسانية، التابع للامم المتحدة، ان القتال الأهلي، الذي وقع مؤخرا، بين 'الرزيقات' و'المعاليا' أجبر ألف شخص على الفرار الى بلدة ياسين، بعد ان تعرضوا للهجمات العسكرية من قبل رجال قبائل مسلحون احرقوا الاراضي الزراعية وسرقوا الماشية. ونقل المكتب، في تقرير اطلعت عليه (الطريق) ، اليوم الخميس،...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية