أعلن وزير الخارجية السوداني، ابراهيم غندور، موافقة بلاده رسمياً على مقترح أمريكي بنقل الإغاثة عبر معبر مدينة أصوصا الاثيوبية إلى داخل الاراضي السودانية، وهو المقترح الذي ظلت ترفضه الحكومة السودانية مراراً.

وتشير (الطريق) إلى ان مساعد الرئيس السوداني، ابراهيم محمود حامد، اعلن رفض السودان للمقترح الامريكي بإيصال المساعدات الانسانية عبر معبر اصوصا ، الشهر الماضي، وقال انها مسألة مرتبطة بالسيادة الوطنية للبلاد، وان حكومته ترفضها.

وفي اول تعليق له على القرار الامريكي برفع العقوبات الاقتصادية، قال وزير الخارجية، ابراهيم غندور، في مؤتمر صحفي عقده اليوم السبت، بالوزارة، ان اللجنة المكلفة بالعلاقات الامريكية السودانية عقدت 23 اجتماعا، وكانت المؤسسات الممثلة فيها تتواصل مع نظيراتها في البلدين.

واضاف: “اللجنة حددت عملها في مسارات مكافحة الإرهاب، وجيش الرب، والسلام في جنوب السودان، والسلام في السودان، بجانب القضايا الإنسانية”. وأبان ان “الطرفين اتفقا على اكتمال الحوار قبل نهاية إدارة اوباما”.

وقال ان ضمان عدم انتكاسة الحوار مع امريكا هو الاستمرار في التنسيق والتقويم المستمر من الطرفين.

الخرطوم – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/10/ghandour_kary-300x168.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/10/ghandour_kary-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارعلاقات خارجيةأعلن وزير الخارجية السوداني، ابراهيم غندور، موافقة بلاده رسمياً على مقترح أمريكي بنقل الإغاثة عبر معبر مدينة أصوصا الاثيوبية إلى داخل الاراضي السودانية، وهو المقترح الذي ظلت ترفضه الحكومة السودانية مراراً. وتشير (الطريق) إلى ان مساعد الرئيس السوداني، ابراهيم محمود حامد، اعلن رفض السودان للمقترح الامريكي بإيصال المساعدات الانسانية عبر...صحيفة اخبارية سودانية