تصاعدت في السودان دعوات لتنفيذ “عصيان مدني” غدا الاثنين، سبقته الاجهزة الامنية بانتشار أمني ملحوظ واعتقال واستدعاء لعدد من النشطاء في مدن سودانية، قبل ان تقلل منه الرئاسة السودانية.

ونشطت تجمعات شبابية واحزاب سياسية في دعم العصيان المدني وتنظيم حملات في مدن البلاد المختلفة بتوزيع قصاصات تدعو السودانيين لتنفيذ العصيان يوم غدا الاثنين.

وهاجم نائب الرئيس السوداني، حسبو عبد الرحمن، الدعوة للإعتصام. وقال “ان الحوار هو الطريق الوحيد لتحقيق الاستقرار وان العصيان لن يحقق شيء”. واضاف “نقول للمخربين لن تستطيعوا كسر ارادتنا”.

وزاد لدى مخاطبته مؤتمرا في العاصمة الخرطوم اليوم الاحد،  “لا تسمعوا الاشاعات.. الحوار انطلق من اجل الاستقرار وليس للعصيان”.

تهديد الأمن:

وسخر مساعد الرئيس السوداني، ابراهيم محمود، من دعوة العصيان وتوقع فشل تنفيذه. قبل ان يشدد على ان حكومته لن تسمح بأي تهديد يمس امنها.

وقال في تصريحات اليوم الاحد، “الحكومة لن تسمح باي تهديد يمس امنها”. وبرر المسؤول  السوداني مصادرة الصحف وحملة الاعتقالات التي طالت كوادر من احزاب المعارضة. وقال:  ” حال اي تهديد امني للبلاد سنقوم بالاجراءات التي تحفظ امنها واستقراراها”.

الى ذلك،  وصف والي ولاية الخرطوم، عبد الرحيم محمد حسين، الدعوة للعصيان المدني في البلاد بـ”الوهم” و “سنواجهها بمزيد من العطاء”- طبقاً لتعبيره.

وتأتي دعوة العصيان المدني في العاصمة السودانية بعد اقل من شهر على استجابة قطاعات واسعة لدعوة مماثلة اطلقها ناشطون في 27نوفمبر الماضي.

وجذبت حوائط بعض البنايات في مدن البلاد لاسيما العاصمة المؤيدين لكتابة عبارات العصيان المدني،  “العصيان المدني من اجل لقمة العيش” و”العصيان المدني من اجل العلاج المجاني”.

وكان الرئيس السوداني عمر البشير قد وجه انتقادات لاذعة لحملات اسفيرية طالبت بتنحيه عن السلطة. وقال في خطاب بثه التلفزيون الحكومي الاثنين الماضي من مدينة كسلا شرقي البلاد ان “دعاة الكيبورد والواتساب لن يسقطوا حكمه “- في إشارة لحملات الانترنت الواسعة المناهضة لحكمه.

وبالتزامن مع عصيان 19ديسمبر اعلنت الشرطة اعتزامها نشر 10 آلاف جندي في الخرطوم للتصدي لاعمال عنف محتملة- بحسب تصريحات حكومية.

ووزعت عناصر ترتدي الزي المدني آلاف الملصقات الورقية على الحافلات بمحطة جاكسون بالخرطوم، بدءاً من مساء السبت وحتى صباح اليوم الاحد، مكتوب عليها ” انا ضد العصيان انا حاشتغل بكرة فردة مجاني ساي” – في اشارة الى عدم التوقف عن العمل غدا الاثنين بالتزامن مع تنفيذ العصيان المدني الذي رتب له نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي منذ نوفمبر الماضي.

وقال سائق حافلة بمحطة جاكسون لـ(الطريق)، ان ” رجال يرتدون ازياء مدنية وزعوا الملصقات على الحافلات تدعو الى عدم الالتزام بالعصيان المدني غدا الاثنين “.

الموجة التي بدأتها الحكومة السودانية بتقويض العصيان المدني غدا الاثنين، تبعتها ايضا اجراءات رسمية بعدم تعطيل المرافق الحكومية ونشرت صحيفة الوطن الخميس الماضي نقلا عن مسؤول حكومي استمرار العمل يوم الاثنين المقبل.

كما اشترطت ادارات المدارس على التلاميذ والتلميذات بالحضور المبكر للمدارس غدا الاثنين للاحتفال بمناسبة استقلال السودان من داخل البرلمان والذي يصاف نفس الموعد المضروب للعصيان المدني 19ديسمبر. مع التشديد على إلزام المعلمين بالحضور والبقاء بالمدارس طيلة اليوم.

وقالت عائلات تلاميذ بمدارس شرق العاصمة السودانية انها ” تلقت اخطارا على الهواتف النقالة بأهمية حضور التلاميذ للمدارس يوم الاثنين والمشاركة في طابور الصباح والاحتفال بعيد استقلال السودان والانتقال للحصص اليومية المعتادة “.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/11/عصيان-مدني-1-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/11/عصيان-مدني-1-95x95.jpgالطريقMain Sliderتقاريرالعصيان المدنيتصاعدت في السودان دعوات لتنفيذ 'عصيان مدني' غدا الاثنين، سبقته الاجهزة الامنية بانتشار أمني ملحوظ واعتقال واستدعاء لعدد من النشطاء في مدن سودانية، قبل ان تقلل منه الرئاسة السودانية. ونشطت تجمعات شبابية واحزاب سياسية في دعم العصيان المدني وتنظيم حملات في مدن البلاد المختلفة بتوزيع قصاصات تدعو السودانيين لتنفيذ العصيان...صحيفة اخبارية سودانية