يبدأ الاثنين المقبل، المقرر الأممي الخاص، إدريس الجزائري، زيارة رسمية للسودان تستمر حتى الثلاثين من الشهر الجاري، لجمع المعلومات الأولية حول التأثير السلبي الناتج عن التدابير القسرية الانفرادية التي تتخذها دولة ما أو مجموعة من الدول على حقوق الإنسان في البلاد.

وقال الجزائري، “أثناء زيارتي سأقوم بتقييم آثار تلك الإجراءات على الشعب السوداني من أجل إعداد الملاحظات والتوصيات المتعلقة بها والتي من شأنها الحدّ أو التقليص من آثارها السلبية”.

وكُلف الجزائري من طرف مجلس حقوق الإنسان بالرصد واعداد التقارير وتقديم التوصيات حول الآثار السلبية للتدابير القسرية الانفرادية على التمتع بحقوق الإنسان والتي لا تدخل في إطار العقوبات الشرعية الجماعية التي يتم اتخاذها في إطار مجلس الأمن التابع للأمم  المتحدة.

وهذه هي الزيارة الرسمية الأولى التي يجريها المقرر الخاص  منذ إنشاء هذه الولاية وتكليفه خلال هذه السنة.

وقال بيان للامم المتحدة الجمعة، ان المقرر الخاص، سيجري السيد الجزائري، يزور السودان بطلب من الحكومة السودانية، وسيجري مقابلات مع ممثلي السلطات الرسمية والإقليمية والممثلين الديبلوماسيين وممثلي منظمات المجتمع المدني ووكالات الأمم المتحدة المعنية.

ويقدم المقرر الخاص تقريره النهائي حول زيارته أمام مجلس حقوق الإنسان في سبتمبر 2016.

الخرطوم- الطريق

مقرر اممي في الخرطوم لتقييم آثار التدابير القسرية على حقوق الانسان بالسودانhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/01/UNFlag-300x173.pnghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/01/UNFlag-95x95.pngالطريقأخبارحقوق إنسانيبدأ الاثنين المقبل، المقرر الأممي الخاص، إدريس الجزائري، زيارة رسمية للسودان تستمر حتى الثلاثين من الشهر الجاري، لجمع المعلومات الأولية حول التأثير السلبي الناتج عن التدابير القسرية الانفرادية التي تتخذها دولة ما أو مجموعة من الدول على حقوق الإنسان في البلاد. وقال الجزائري، 'أثناء زيارتي سأقوم بتقييم آثار تلك الإجراءات...صحيفة اخبارية سودانية