قال وزير الخارجية السوداني، علي كرتي، ان دول تجمع الساحل والصحراء تواجه عدة عوائق وصعوبات علي صعيد الأمن والإقتصاد والتنمية، عَدّد منها التجارة غير المشروعة للاسلحة، وتهريب البشر، وحركات التمرد، وانعدام الامن الغذائي، الى جانب بروز ظاهرة الارهاب .

ورأى كرتي خلال مخاطبته اجتماعات المكتب التنفيذي لتجمع دول الساحل والصحراء بالخرطوم، اليوم الأربعاء، انه لايمكن لدولة بعينها ان تواجه منفردة هذه التحديات والعوائق العابرة للحدود، وطالب بضرورة تفعيل منظمة الساحل والصحراء لتتمكن من التصدي لهذه المشكلات وتبني وثيقة تجمع بين الأمن والتنمية لدول المنطقة.

 وشارك اكثر من (12) من وزراء خارجية دول تجمع الساحل والصحراء في اجتماع المكتب التنفيذي على مستوى وزراء الخارجية والخبراء، وركزت الجلسة الإفتتاحية بشكل كبير على مطالب بإنشاء مفوضية الأمن والسلم بمنظمة الساحل والصحراء،  كما تصدرت الأوضاع في أفريقيا الوسطى ومالي وليبيا الى جانب الصراعات المسلحة في بعض الدول كالسودان وجنوب السودان، فضلا عن مكافحة ظاهرة الارهاب، المباحثات التي انطلقت في الخرطوم وسط مشاركة وزير الخارجية المصري نبيل فهمي ووزير الخارجية التشادي موسى الفكي

واعرب كرتي عن قلقه من تدهور الاوضاع في دولة افريقيا الوسطى معربا عن امله في ان تضع الحكومة الجديدة حدا للصراعات الأمنية ونهاية للمآسي التي أدت الى مقتل اشخاص في صراعات دينية ودعا القيادات الافريقية للتحرك العاجل من أجل محاصرة الأزمة في دولة افريقيا الوسطى.

ودعا الأمين العام لمنظمة الساحل والصحراء، ابراهيم سامي امان، دول المنطقة الى اتخاذ قرار بانشاء مفوضية السلم والامن التابع لتجمع الساحل والصحراء معربا عن قلقه من تدهور الاوضاع الامنية في افريقيا الوسطى، ورأى ان التحديات التي تواجه تجمع دول الساحل والصحراء عدم وجود آليات لفض النزاعات المسلحة في دول المنطقة مطالبا بانشاء امانة مختصة بالسلم والامن بالمنظمة، واضاف ” نأمل ان يخرج الاجتماع الحالي باتخاذ قرار تكوين مفوضية السلم والامن “.

ورحب امان بإقرار تونس دستور دائم جمع بين الفرقاء في تونس ودعا حكومة غينيا بيساو الى اقامة انتخابات حرة ونزيهة تتيح للمواطنين المشاركة الفاعلة لانتخاب حكومة تمثلهم بشكل كامل.

من جهته دعا وزير الخارجية التشادي، موسى الفكي، الدول الأعضاء في تجمع الساحل والصحراء الى تأمين مقر ومسؤولي التجمع وقال ” ينبغي ان تكون هناك ضمانات أمنية لتأمين الأشخاص والمقرات “.

 وقال ان منظمة الساحل والصحراء يجب ان تتطلع بدورها في نشر الأمن وتحقيق السلام في دول ليبيا ومصر والسودان ومالي وافريقيا الوسطى، محذرا من الاوضاع الانسانية في افريقيا الوسطى انتقلت الى مرحلة عميقة ومن شأنها ان تهدد استقرار دول المنطقة برمتها.

الخرطوم  – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/كرتي-300x210.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/كرتي-95x95.jpgالطريقأخبارعلاقات خارجيةقال وزير الخارجية السوداني، علي كرتي، ان دول تجمع الساحل والصحراء تواجه عدة عوائق وصعوبات علي صعيد الأمن والإقتصاد والتنمية، عَدّد منها التجارة غير المشروعة للاسلحة، وتهريب البشر، وحركات التمرد، وانعدام الامن الغذائي، الى جانب بروز ظاهرة الارهاب . ورأى كرتي خلال مخاطبته اجتماعات المكتب التنفيذي لتجمع دول الساحل والصحراء...صحيفة اخبارية سودانية