تلقى برنامج الأغذية العالمي بالأمم المتحدة في السودان، مساهمة مالية من حكومة فنلندا بلغت 3.46 مليون دولار أمريكي، لمساعدة 330,360 من النازحين واللاجئين في معسكرات بدارفور  وشرق السودان.

واكد سفير فنلندا تولا يرجولا التزام بلادة حيال عمل برنامج الأغذية العالمي. واشار الى إن الوضع الإنساني المعقد والصعب أدى الى ازدياد الحاجة الى المساعدة لدرجة غير مسبوقة في السودان. وقال “برنامج الأغذية العالمي يلعب دوراً لا غنى عنه  في الأزمة الإنسانية بالسودان لمواجهة إحتياجات السكان المتضررين”.

وفي 2014، قدمت فنلندا 1.36 مليون دولار لدعم العمليات الطارئة لبرنامج الأغذية العالمي في السودان كما قدمت بعد ذلك مساهمة إضافية وقدرها 3.46 مليون دولار أمريكي. وتعتبر فنلندا حالياً هي رابع أكبر مانح ثنائي بالنسبة لبرنامج الأغذية العالمي.

وقال المدير القطري لبرنامج الأغذية العالمي في السودان عدنان خان، في بيان اطلعت عليه (الطريق) اليوم الاحد ” دعم حكومة فنلندا يمكننا من مواصلة نشاطاتنا كما هو مخطط منذ البداية.. هذه المساهمة المالية غير المخصصة مفيدة على وجه الخصوص بالنسبة لبرنامج الأغذية العالمي في السودان لأنها تعطينا مرونة في تمويل برامج يوجد فيها حالياً فجوة وكان من الممكن عدم تلبية إحتياجات الأشخاص بدونها”.

وفي النصف الأول من 2015، يخطط برنامج الأغذية العالمي لمساعدة 3.7 مليون شخص عبر السودان – 2.7 مليون منهم في إقليم دارفور المتأثر بالنزاع – من خلال توزيع الغذاء العام والغذاء من أجل التدريب والغذاء من أجل العمل والتغذية المدرسية وبرامج التغذية لمنع ومعالجة سوء التغذية الحاد المعتدل وسط النساء والأطفال.

الخرطوم-الطريق

(3.46) مليون دولار من فنلندا لدعم احتياجات انسانية بالسودانhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/11/اغاثة..1-300x225.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/11/اغاثة..1-95x95.jpgالطريقأخبارالعمليات الانسانية في السودانتلقى برنامج الأغذية العالمي بالأمم المتحدة في السودان، مساهمة مالية من حكومة فنلندا بلغت 3.46 مليون دولار أمريكي، لمساعدة 330,360 من النازحين واللاجئين في معسكرات بدارفور  وشرق السودان. واكد سفير فنلندا تولا يرجولا التزام بلادة حيال عمل برنامج الأغذية العالمي. واشار الى إن الوضع الإنساني المعقد والصعب أدى الى ازدياد...صحيفة اخبارية سودانية