اعلنت اللجنة الدولية الدولية للصليب الأحمر، تأجيل إطلاق سراح أسرى من الجيش السوداني لدى الحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال، وترحيلهم إلى الخرطوم، لأجل غير مسمى.

وقررت الحركة الشعبية، في الثامن والعشرين من ديسمبر الماضي، الإفراج عن 20 اسيراً من الجيش السوداني، استجابة لمبادرة سائحون- المجموعة الشبابية المنشقة مؤخرا عن الحزب الحاكم.

وقالت اللجنة الدولية في بيان اطلعت عليه (الطريق) اليوم السبت “بعد أشهر من المفاوضات والتحضيرات، طلبت كافة الأطراف المعنيّة من اللجنة الدولية القيام بهذه العملية، مع السماح لها باستخدام طائراتها”، وأضافت “للأسف لم تتم الموافقة النهائية للإقلاع في التواريخ المذكورة، ولهذا تم تأجيل العملية لموعد لاحق”.

ودعت اللجنة الدولية كافة الأطراف المعنيّة لمواصلة العمل معاً من اجل عودة المحتجزين المعنيين إلى ديارهم وأسرهم في أقرب وقت ممكن، وقالت أنها تقوم بدورها كوسيط محايد وهو أمر جوهري بالنسبة للتفويض الممنوح لها، وتقف دائماً على أهبة الاستعداد لتقديم هذه الخدمة الإنسانية في كل الأوقات.

في السياق، قالت مبادرة الاصلاح والنهضة “سائحون” انها بذلت جهداً كبيراً ومستمراً لتجاوز العوائق والتعقيدات التنسيقية التي طرأت على عملية تسليم الاسرى والتي تم الاتفاق عليها مسبقا  مع الاطراف المختلفة، وأضاف “ولكن كل هذا الجهود والمساعي التى لم تنقطع للحظة لم تكلل بالنجاح لذا تم  تعليق عملية التسليم  لوقت يحدد لاحقاً نامل ان يكون قريبا”.

وطمأنت مبادرة السائحون الاسر ان كافة الاطراف عند تعهداتها والتزامها حتى يصل الاسرى إلى ذويهم قريبا.

وتتهم “الشعبية”، الحكومة السودانية بعرقلة اطلاق سراح 20 اسيرا من الجيش السوداني عبر الصليب الاحمر الدولي. و22 موظفا حكوميا محتجزين لديها كانوا يعملون في شركات تعدين تقطعت بهم السبل في المناطق الخاضعة لسيطرتها بولاية النيل الازرق بعد المعارك التي دارت مؤخرا بالاقليم.

ويتقاتل جيشا الحركة الشعبية-شمال والجيش السوداني الحكومي ، منذ العام 2011م، بولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/03/hghg-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/03/hghg-95x95.jpgالطريقأخبارالجيش السودانياعلنت اللجنة الدولية الدولية للصليب الأحمر، تأجيل إطلاق سراح أسرى من الجيش السوداني لدى الحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال، وترحيلهم إلى الخرطوم، لأجل غير مسمى. وقررت الحركة الشعبية، في الثامن والعشرين من ديسمبر الماضي، الإفراج عن 20 اسيراً من الجيش السوداني، استجابة لمبادرة سائحون- المجموعة الشبابية المنشقة مؤخرا عن الحزب...صحيفة اخبارية سودانية