قال الناطق الرسمي باسم الجيش السوداني، الصوارمي خالد سعد، ان قواته اصابت هدف جوي استطلاعي تصويري –لم يكشف عن هويته بعد- كان يحلق بارتفاع منخفض فوق قاعدة وادي سيدنا العسكرية غربي العاصمة الخرطوم.

وسمع دوي انفجارين عنيفين في وقت متاخر من ليل الثلاثاء، مع اضواء غطت سماء المنطقة لحظة الانفجارين. وتسببت الحادثة في هلع كبير بين المواطنين.

وقال مواطنو ن يسكنون قرب القاعدة العسكرية بامدرمان، ان الانفجار احدث هجزة ارضية في المناطق المحيطة بالقاعدة.

وارتبكت الحكومة السودانية، في تحديد اسباب انفجار ضخم هز مصنع اليرموك للاسلحة  جنوبي العاصمة السودانية اكتوبر من العام 2012، قبل ان تعود وتتهم اسرائيل بقصف المصنع، وأشارت الى ان اربعة طائرات اسرائلية نفذت الهجوم. وقالت انها ستحتفظ “بحق الرد”.

واشار الناطق الرسمي، الى  أنه وفي تمام الساعة العاشرة وخمسة وأربعين دقيقة من مساء الأمس الثلاثاء تلقت قاعدة جوية إخطاراً من بعض محطاتها القريبة بظهور هدف جوي هو عبارة عن جسم مضيء على ارتفاع منخفض فوق منطقة وادي سيدنا العسكرية.

وأضاف “بالتعاون السريع مع مركز الملاحة الجوية بمطار الخرطوم تم التأكد من عدم وجود طائرات مدنية عابرة بالمنطقة المعنية، كما تم حظر الطيران المدني بها”.

وأكد سعد في بيان له اليوم الاربعاء، أنه تم في ذات الوقت التعامل مع الهدف الجوي، الذي هو هدف استطلاعي تصويري -لم يتم الكشف عن هويته بعد.

واوضح، بأن الاشتباك مع الهدف من قبل مضادات الدفاع الجوي أسفر عن إصابة الهدف وتفتت وسقطت أشلاء منه في بعض الأحياء السكنية في بمنطقتي الحتانة والواحة بأمدرمان.

وقال ” مازال البحث والتقصي عن هويته جارياً”.

وأضاف الصوارمي ” نؤكد استقرار الأوضاع وأنه لم يصب أحد بأذى”.

الخرطوم- الطريق

الجيش السوداني: اصبنا هدفاً لم نتاكد من هويتهhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/الصوارمي-300x265.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/الصوارمي-95x95.jpgالطريقأخبارحوادثقال الناطق الرسمي باسم الجيش السوداني، الصوارمي خالد سعد، ان قواته اصابت هدف جوي استطلاعي تصويري –لم يكشف عن هويته بعد- كان يحلق بارتفاع منخفض فوق قاعدة وادي سيدنا العسكرية غربي العاصمة الخرطوم. وسمع دوي انفجارين عنيفين في وقت متاخر من ليل الثلاثاء، مع اضواء غطت سماء المنطقة لحظة الانفجارين....صحيفة اخبارية سودانية