جدد قائد التمرد بدولة جنوب السودان، رياك مشار، مطالبته لرئيس حكومة الجنوب سلفاكير ميارديت بالتنحي عن السلطة في الجنوب. واكد مشار إن تهديد الحكومة باتهامه بالخيانة محاولة لعرقلة محادثات السلام.

 وقال مشار لرويترز في مقابلة أجريت في مخبئه في الأدغال بولاية جونقلي في جنوب السودان “لا أعرف لماذا ينبغي أن نواجه هذه الاتهامات بانقلاب مزعوم لم يحدث أصلا.. (إنها) محاولة أخرى لوقف محادثات السلام”، واضاف “أفضل شيء بالنسبة لكير أن يتنحى”.

في السياق، اتفقت مجموعة (ايقاد) الافريقية التي تتوسط لانها صراع الجنوب، على ارسال، أول مجموعة لمراقبة وقف اطلاق النار في البلاد الاسبوع.

وقال وسطاء من ايقاد بعد اجتماعهم ،الجمعة، على هامش القمة الافريقية في اديس ابابا إن رؤساء دول الهيئة دعوا إلى “وجود آلية مراقبة وتحقق مبدئية في جنوب السودان في غضون (48) ساعة.”

وتمنح مهلة اليومين الهيئة حتى الاحد لارسال فريق المراقبين إلى جنوب السودان.

وقال المبعوث البريطاني الخاص في جنوب السودان، تيم موريس، لرويترز “مهلة اليومين التي ذكرها كبير الوسطاء .. حقيقية تماما بالنسبة لنا.”

وقال موريس إن ممثلين عن الدول الثلاث قد ينضمون إلى فريق خبراء التحقق الذي سيضم (30) شخصا. وأضاف أن الصين قد تشارك أيضا. وقال المبعوث البريطاني إن المراقبين سيركزون على أربع مدن مضطربة هي جوبا وملكال وبانتيو وبور.

ومن المقرر استئناف محادثات السلام في السابع من فبراير، لكن مسؤولا في جنوب السودان أقر بأن المحادثات قد تجد صعوبة في تحقيق تقدم مع استمرار احتجاز الاربعة المتبقين.

 وقالت قوى غربية إنه يجب الافراج عنهم. ويقول مسؤولون في جنوب السودان إنه يمكن العفو عنهم ولكن بمجرد استكمال التحقيق الذي تجريه وزارة العدل.

الطريق- وكالات

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/108437_1388406740-300x168.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/108437_1388406740-95x95.jpgالطريقأخبارجنوب السودانجدد قائد التمرد بدولة جنوب السودان، رياك مشار، مطالبته لرئيس حكومة الجنوب سلفاكير ميارديت بالتنحي عن السلطة في الجنوب. واكد مشار إن تهديد الحكومة باتهامه بالخيانة محاولة لعرقلة محادثات السلام.  وقال مشار لرويترز في مقابلة أجريت في مخبئه في الأدغال بولاية جونقلي في جنوب السودان 'لا أعرف لماذا ينبغي أن...صحيفة اخبارية سودانية