رحب برنامج الاغذية العالمي بالامم المتحدة في السودان، اليوم الاحد، بثلاث بمساهمات مالية تبلغ 17.5 مليون جنيه استرليني من العون البريطاني لدعم عمليات البرنامج في البلاد.

واشار البرنامج، الى ان المساهمات ستساعد مواطني جنوب السودان الذين فروا إلى السودان وبرنامج القسائم النقدية والغذائية الذي ينفذه برنامج الاغذية العالمي في دارفور والخدمات الجوية الانسانية التابعة للامم المتحدة.

وقال مدير ادارة التنمية الدولية التابعة للملكة المتحدة في السودان كريس بايكروفت، “ان الاحتياجات الانسانية في السودان كبيرة، ومع ذلك هناك عجزكبير في التمويل لمجابهة تلك الاحتياجات.  وهذه المساهمة الاضافية من المملكة المتحدة ستمكن برنامج الأغذية العالمي من الاستمرار في تقديم المساعادات الانسانية المنقذة للحياة بشكل فعال بطرق تساعد الأشخاص الأكثر حوجة.

واوضح بيان للبرنامج الاممي اطلعت عليه (الطريق) اليوم الاحد، ان تمويل المملكة المتحدة لبرنامج القسائم النقدية والغذائية سيمكن برنامج الاغذية العالمي من الاستمرار في دعمه لما يقارب 640,000 شخص في دارفور من خلال هذه المساعدة المبتكرة. وتوفر القسائم الفرصة للمستفيدين  لشراء اصناف غذائية من اختيارهم من تجار التجزئة المحليين المتعاقد معهم. وتتيح لهم أيضاً شراء منتجات طازجة غير مدرجة ضمن المساعدات الغذائية التقليدية – مما يؤدي الى تنويع غائهم ويؤدي في ذات الوقت الى تعزيز الاقتصاد المحلي عن طريق اشراك صغار التجار.

كما ستدعم مساهمة العون البريطاني كذلك استجابة برنامج الاغذية العالمي لمواطني جنوب السودان الذين فروا إلى السودان بحثاً عن الامن. وقد وزع البرنامج حتى الآن مساعدات غذائية طارئة لما يقارب ال 140,000 مواطن من جنوب السودان الذين لجأوا إلى السودان منذ اندلاع النزاع في بلادهم في ديسمبر 2013.

والمساهمة الأخرى ستمكن برنامج الاغذية العالمي من الاستمرار في تشغيل الخدمات الجوية الانسانية التابعة للأمم المتحدة، وهي خدمات جوية حيوية توفر للمجتمع الانساني النقل الضروري حول البلاد. ويدير برنامج الاغذية العالمي الخدمات الجوية الانسانية التي توفر خدمات الركاب والشحن الخفيف لكل العاملين بالحقل الانساني في السودان. وفي المتوسط، تنقل الخدمات الجوية الانسانية للامم المتحدة 3,500 مسافر و20 طن متري من الشحن في الشهر لما يزيد عن 40 موقع في البلاد.

وقال المدير القطري لبرنامج الاغذية العالمي بالسودان عدنان خان،: ” هذه المساهمات السخية من الشعب البريطاني تضمن امكانية استمرار برنامج الاغذية العالمي في تقديم المساعدة الضرورية للاشخاص المحتاجين، بما فيهم الذين فروا من ديارهم للبحث عن الامان والاسر التي تعيش في دارفور التي مزقتها الحرب وهم في اشد الحاجة للمساعدة وتساعدنا كذلك في المحافظة على الخدمات الجوية الانسانية للامم المتحدة التي تعتبر هامة جداً في تقديم العمليات الانسانية عبر السودان “.

وفي يوليو 2015، أطلق برنامج الاغذية العالمي خطة جديدة لمدة عامين في السودان لتقديم مساعدات غذائية منقذة للحياة لحوالي 5.2 مليون شخص بحلول منتصف 2017 وكذلك الدعم التغذوي ونشاطات الانعاش وبناء الصمود لمساعدة المجتمعات على الاعتماد على الذات. وتتضمن هذه المجموعة 1.8 مليون نازح في دارفور.

الخرطوم- الطريق

 (26.5) مليون دولار من بريطانيا لإعانة لاجئين في السودانhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/07/jkj-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/07/jkj-95x95.jpgالطريقأخبارالعمليات الانسانية في السودانرحب برنامج الاغذية العالمي بالامم المتحدة في السودان، اليوم الاحد، بثلاث بمساهمات مالية تبلغ 17.5 مليون جنيه استرليني من العون البريطاني لدعم عمليات البرنامج في البلاد. واشار البرنامج، الى ان المساهمات ستساعد مواطني جنوب السودان الذين فروا إلى السودان وبرنامج القسائم النقدية والغذائية الذي ينفذه برنامج الاغذية العالمي في دارفور...صحيفة اخبارية سودانية