توقع وزير الصناعة السوداني، محمد يوسف، ان يتفاقم العجز في انتاج السكر لنحو 595 ألف طن، في العام المقبل. وقال “إذا عملت المصانع بطاقتها القصوى البالغة مليون ومائة ألف طن، فلن تغطي استهلاك البلاد، الذي وصل إلى 1.300 مليون طن”.

وقال الوزير،  أمام البرلمان، اليوم الاثنين، ان “فتح باب الاستيراد لسلعة السكر اثّر على قدرة الشركات المنتجة له في المنافسة”.

وأقر يوسف، بتراجع انتاج السكر، خلال الموسم الحالي، بنحو 652 ألف طن عن الموسم الماضي. وعزا الأمر لعدة أسباب، ذكر منها “عدم زراعة المساحة المقررة في سكر النيل الابيض بسبب اعتراضات الاهالي، وتقادم عمر القصب بالمشروع نسبة لتأخير التشغيل التجريبي”- على حد قوله.

وقال الوزير، ان “انتاج العام 2015م بلغ 648 ألف طن، وتوقع ارتفاع الانتاج في العام 2016م الى 705 الف طن، واشار إلى ان “الزيادة الضخمة في الاستهلاك والتي وصلت الى مليون و300 الف طن لن تتمكن مصانع السكر من تغطيتها”.

وتعهد يوسف بمواصلة العمل علي معالجة المشاكل التي تعترض تنفيذ مصانع السكر الثلاثة التي بدات مراحلها الاولية مع العمل فى دراسات الجدوى للمصانع الاخرى وطرحها للاستثمار الوطني والعربي.

وطالب بايجاد منافذ واختراق لتصدير الاسمنت الذي بلغ انتاجه 3.5 الف طن بطاقة تشغيلية 7 مليون طن. وتوقع زيادة الانتاج الى 5 الف طن في العام المقبل.

ولفت الوزير، إلى ان  “عجز الزيوت النباتية بلغ 100 الف طن في العام 2015م،  وما تحقق حوالي 130 الف طن بينما قدر حجم الاستهلاك بــ 230 الف طن .

الخرطوم – الطريق

وزير الصناعة السوداني يتوقع عجزاً بنحو 595 ألف طن في إنتاج السكر العام المقبلhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/شركة-السكر-السودانية-300x186.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/شركة-السكر-السودانية-95x95.jpgالطريقأخبارالصناعةتوقع وزير الصناعة السوداني، محمد يوسف، ان يتفاقم العجز في انتاج السكر لنحو 595 ألف طن، في العام المقبل. وقال 'إذا عملت المصانع بطاقتها القصوى البالغة مليون ومائة ألف طن، فلن تغطي استهلاك البلاد، الذي وصل إلى 1.300 مليون طن'. وقال الوزير،  أمام البرلمان، اليوم الاثنين، ان 'فتح باب الاستيراد...صحيفة اخبارية سودانية