قال رئيس لجنة الطاقة والصناعة بالبرلمان السوداني، عمر آدم رحمة، ان خضوع شركة كنانة لإجراءات المراجعة لاتعني وجود أخطاء او تجاوزات.

ودار حديث كثيف الايام الماضية بشأن خضوع شركة “كنانة” التشاركية بين الحكومة السودانية ورساميل عربية بشأن خضوعها لولاية المراجع العام السوداني.

واوضح رحمة في تصريحات صحفية بمقرالبرلمان بام درمان ، ان مراجعة الشركات التي تملك الحكومة نصيب بها لايجب ان يفسر او يفهم بطريقة خاطئة. واكد  ان الخطوة طبيعية ولاتستدعي الدهشة، واشار الى ان الاجراءات الاخيرة تمت بالتنسيق مع وزارة الصناعة السودانية.

واضاف : ” كل الذي حدث نعلمه ونحن سعداء جدا بانه اخيرا وبعد (35) عاماً خضعت (كنانة) للمراجعة”.

وتابع :” نأمل ان تسفر المراجعة عن حقيقة الاوضاع في الشركة”.

 ودافع رحمة عن احقية الحكومة السودانية  بإخضاع كنانة للمراجعة العامة شأنها شأن الشركات تمتلك الدولة فيها 20%  او زيادة .

مشيراً بان اي مؤسسة للحكومة فيها اكثر من 20% بالقانون تخضع للمراجعة العامة ، موضحا ان السودان يمتلك ما يقارب 30% من اسهم شركة كنانة. واضاف :” لانري منطقا  في رفض (كنانة) الاستجابة  للمراجعة.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/sugar-300x198.jpeghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/sugar-95x95.jpegالطريقأخباراقتصادقال رئيس لجنة الطاقة والصناعة بالبرلمان السوداني، عمر آدم رحمة، ان خضوع شركة كنانة لإجراءات المراجعة لاتعني وجود أخطاء او تجاوزات. ودار حديث كثيف الايام الماضية بشأن خضوع شركة 'كنانة' التشاركية بين الحكومة السودانية ورساميل عربية بشأن خضوعها لولاية المراجع العام السوداني. واوضح رحمة في تصريحات صحفية بمقرالبرلمان بام درمان ،...صحيفة اخبارية سودانية