اعرب الخبير المستقل المعني بحالة حقوق الانسان في السودان، اريستيد نونونسي، عن قلقه من الاعتقالات المتطاولة التي تجريها السلطات بحق ممثلي منظمات المجتمع المدني. وقال انه بحث مع مدير جهاز الأمن عملية الاعتقال دون تمثيل قانوني وحثه الافراج الفوري عن المعتقلين.

واوضح نونونسي في مؤتمر صحفي اليوم الاربعاء بالعاصمة السودانية، انه بصدد لقاء الناشط الحقوقي المعتقل، مضوي ابراهيم، خلال الساعات المقبلة. وزاد ” علمت بتحويله للإدعاء العام “.

كما عبر عن قلقه من اعتقال الناشطة تسنيم الزاكي وحافظ ادريس وآخرين، وقال ” أثرت بشكل خاص الاعتقالات ونقلت قلقي لمدير جهاز الامن اثناء لقائي به وطالبت الحكومة باحترام حقوق الانسان “.

وفي سياق مختلف اعرب الخبير المستقل لحقوق الانسان، عن قلقه من ارتفاع حالات العنف الجنسي بمعسكر سورتوني للنازحين باقليم دارفور. وقال انه تلقى بلاغات بوقوع ( 9 حالات اغتصاب نساء في الفترة من 27يناير الى 18فبراير 2017 ) من قبل افراد مسلحين يترصدون النساء عندما يخرجن من المعسكر للمشاركة في انشطة كسب العيش او داخل المعسكر اثناء الليل .

وقال نونونسي انه شدد على أهمية تحمل الحكومة السودانية لمسؤوليتها في حماية المدنيين بمعسكر سوروتوني وحماية النساء من الاعتداءات الجنسية. وتابع ” العنف على أساس النوع والعنف الجنسي مخاوف لاتزال قائمة”.

وفيما يتعلق بالحريات الدينية في السودان، قال الخبير المستقل انه التقى وزير الشؤون الدينية وتحدث معه عن الحريات الدينية والهجمة على الكنائس. واضاف ” أبلغني الوزير ان بعض الاشياء  لاتتسق مع القوانين المحلية.. وقلت له يجب ان تتسق القوانين المحلية مع المعايير الدولية “.

وحول حرية الصحافة والتعبير، اعلن نونونسي انه ينبغي ان يحصل على معلومات عن حرية الصحافة. وقال ” توجد بعض النقائص في الحرية الصحفية والتقيت العام الماضي بعض الصحفيين لكن يجب ان احصل على معلومات اضافية وحقيقية عن الانتهاكات التي تواجه الصحافة في السودان “.

واشار الخبير المستقل، الى انه زار ولاية الخرطوم وولاية غرب دارفور وشمال دارفور في مهمته الحالية وانه يعتزم العودة للسودان في مايو المقبل لزيارة مناطق اخرى منها ولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان. واردف ” حصلت على تقرير عن الاوضاع في الولايتين “.

واستبعد الخبير المستقبل خروج بعثة “يوناميد” من السودان. وقال انه عقد لقاءات مع ولاة في اقليم دارفور تحدثوا بشكل ايجابي عن مهمة يوناميد ويؤيدون بقائها .

ولفت  نونونسي، الى انه تلقى معلومات عن خطة تفكيك المعسكرات باقليم دارفور لكن مشكلة الجوانب الامنية لاتزال قائمة ودعوت الحكومة الى اتخاذ الخطوات اللازمة في هذا الصدد لحماية المدنيين.

واعلن الخبير المستقل لحقوق الانسان ان الاوضاع في اقليم دارفور مستقرة ” لكنها متقلبة ”  . وتابع  ” انحسر القتال بين الحركات المسلحة والقوات الحكومية لكن الاجرام واعمال اللصوصية لاتزال تهدد حياة المدنيين “.

وفيما يتعلق بتعديل قانون الأمن الوطني وبعض التعديلات الدستورية، اشار نونونسي الى انه التمس بشكل ايجابي من الحكومة والبرلمانيين أهمية تعديل هذه القوانين. واضاف ” هذه النقاشات مستمرة وسأسلم الحكومة قائمة بالمطلوبات لاعود في مايو المقبل للتحقق اذا نفذت على المستوى المطلوب “.

واشاد الخبير المستقل بالخطوات التي اتخذتها الحكومة السودانية لضمان فصل سلطات النائب العام عن وزارة العدل. وقال ” هذه الخطوة تعزز من سيادة القانون والاداء الفعال للسلطة القضائية “.

وقال نونونسي انه على الرغم من التطورات الايجابية بشأن اعلان الحكومة التفاوض مع الجماعات المسلحة ووقف اطلاق النار لشهرين الا انني اشعر بالقلق حيال المضايقات والاعتقالات المطولة التي تستهدف ممثلي المجتمع المدني دون الحصول على التمثيل القانوني او مقابلة عائلاتهم.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/02/الخبير-المستقل-1-300x172.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/02/الخبير-المستقل-1-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارحقوق إنساناعرب الخبير المستقل المعني بحالة حقوق الانسان في السودان، اريستيد نونونسي، عن قلقه من الاعتقالات المتطاولة التي تجريها السلطات بحق ممثلي منظمات المجتمع المدني. وقال انه بحث مع مدير جهاز الأمن عملية الاعتقال دون تمثيل قانوني وحثه الافراج الفوري عن المعتقلين. واوضح نونونسي في مؤتمر صحفي اليوم الاربعاء بالعاصمة السودانية،...صحيفة اخبارية سودانية