نفت إندونيسيا اليوم الثلاثاء، أن يكون جنودها التابعين لبعثة الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي (يوناميد) في دارفور غربي السوداني، قد حاولوا تهريب أسلحة إلى خارج البلاد.

وكانت وسائل إعلام سودانية ذكرت الجمعة الماضي، أن سلطات المطار في مدينة الفاشر بشمال دارفور ألقت القبض على أفراد إندونيسيين مغادرين، بعد أن عثرت في أمتعتهم على أسلحة، تشمل 29 بندقية كلاشنيكوف وذخيرة.

وقال المتحدث باسم الشرطة الوطنية باندونيسيا، مارتينوس سيتومبول، إن الحادث خاص بأفراد شرطة إندونيسيين كانوا عائدين بعد أن عملوا ضمن بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي بدارفور، واضاف إن “الحقائب لا تخص الأفراد الاندونيسيين… حيث أن الحقائب لم تكن تحمل شعار البعثة الاندونيسية”.

ومن جانبها، قالت وزارة الخارجية الاندونيسية إن الأمم المتحدة تحقق في الامر.

وقال المتحدث باسم الخارجية أرماناتا ناصر: “لقد كانت هناك تناقضات في التقارير الأولية”، مضيفا أن فريقا من الشرطة الوطنية سيغادر إلى السودان للوقوف على ما حدث وتقديم مساعدة قانونية للأفراد .

كما نفى الجيش أيضا تورط أي من موظفيه في محاولة التهريب.

الطريق+وكالات

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/01/UNnAmidd-300x194.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/01/UNnAmidd-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارالطعاميوناميدنفت إندونيسيا اليوم الثلاثاء، أن يكون جنودها التابعين لبعثة الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي (يوناميد) في دارفور غربي السوداني، قد حاولوا تهريب أسلحة إلى خارج البلاد. وكانت وسائل إعلام سودانية ذكرت الجمعة الماضي، أن سلطات المطار في مدينة الفاشر بشمال دارفور ألقت القبض على أفراد إندونيسيين مغادرين، بعد أن عثرت في...صحيفة اخبارية سودانية