شرع اثنان من مسرحي مؤتمر البجا في الإنتحار داخل مباني رئاسة حكومة ولاية البحر الأحمر، ببورتسودان، شرقي السودان، اليوم الأحد، احتجاجاً علي تجاهل حكومة الولاية لتوفيق اوضاعهم.

ويشتكي المقاتلون السابقون في صفوف مؤتمر البجا، الذين تم تسريحهم – إنهاء عملهم – بموجب اتفاقية سلام شرق السودان الموقعة بين الحكومة وجبهة الشرق في العام 2006م، من تجاهل الحكومة لحقوقهم التي نصت عليها الإتفاقية.

وأبلغ شهود عيان (الطريق)، ان المسرحين شرعا في إشعال النار في جسديهما داخل مقر حكومة الولاية، لكن بعض الحاضرين تمكنوا من إثنائِهما عن المحاولة.

وقال الشهود، ان ” آدم محمد على، ومحمد على شقاى، سكبا مادة حارقة  علي ملابسهما، وأعلنا أنهما يريدان  الإنتحار لإيصال رسالة تعبر عن الظلم الواقع علي مسرّحي مؤتمر البجا”.

وشهدت ولاية البحر الأحمر عدة احتجاجات مطلبية لمسرحي مؤتمر البجا. وحاول أحد المسرحين قبل إسبوعين تفجير قنبلة يدوية فى المحجر البيطرى بمدينة سواكن.

وقال رئيس لجنة مسرّحى مؤتمر البجا بالبحر الأحمر، عمر هاشم، لـ (الطريق) ” إن المسرّحين يعانون كثيراً من أجل توفير أبسط متطلبات الحياة .. وان ظروفهم تزداد كل يوم سوءاً”.

وعلمت (الطريق)، ان عددا من المسرحين عقدوا اجتماعات متتالية في بورتسودان خلال الأيام القليلة الماضية، بهدف تصعيد قضيتهم.

ووقعت الحكومة السودانية وجبهة الشرق، على اتفاق سلام في العام 2006م، أنهي القتال  باقليم شرق السودان، وشملت الاتفاقية بنود تتعلق بدمج وتسريح مقاتلي جبهة الشرق، إلا ان بنود الإتفاق الخاصة بالدمج والتسريح لم يتم تنفيذها، بحسب المسرحين.

بورتسودان – الطريق 

شروع (2) من مُسرّحي مؤتمر البجا في الإنتحار احتجاجا علي تجاهل قضيتهمhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/08/red-sea-300x168.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/08/red-sea-95x95.jpgالطريقأخبارشرق السودانشرع اثنان من مسرحي مؤتمر البجا في الإنتحار داخل مباني رئاسة حكومة ولاية البحر الأحمر، ببورتسودان، شرقي السودان، اليوم الأحد، احتجاجاً علي تجاهل حكومة الولاية لتوفيق اوضاعهم. ويشتكي المقاتلون السابقون في صفوف مؤتمر البجا، الذين تم تسريحهم - إنهاء عملهم - بموجب اتفاقية سلام شرق السودان الموقعة بين الحكومة وجبهة...صحيفة اخبارية سودانية