قال مكتب الشؤون الانسانية بالامم المتحدة، ان  منظمات إغاثة في ولایة وسط دارفور تواجه صعوبات جمة في التمویل وتحدیات في تشغیل برامجھا.

واعلن تقرير نشره المكتب الاممي بالخرطوم اليوم الاحد، ان منظمة معونة الكنیسة النرویجیة  تخطط لإغلاق مكتبھا في مدینة قارسیلا في محلیة وادي صالح، في ولایة وسط دارفور بسبب نقص التمویل، واشار الى انها ستقوم في وقت لاحق بتسلیم بعض برامجھا الى المجتمعات المحلية بنهاية سبتمبر الجاري.

واوضح التقرير الذى اطلعت عليه (الطريق)، ان منظمة المعونة الكنيسة النرويجية تعمل في ولاية وسط دارفور منذ العام 2004 في مجالات الصحة، والمیاه، ومرافق الصرف الصحي، ومأوى الطوارئ، واللوازم المنزلیة، وكذلك المساعدة في مجال وسائل العیش، ویستفید منھا نحو 70 الف شخص في مدينة قارسيلا.

وكشف التقرير، عن انهاء منظمة الاغاثة الكاثوليكية خدماتها الانسانية بمعسكر النازحين بمنطقة مكجر وتسليم عملياتها في قطاع المياه الى قادة المجتمع المحلي بينما بدأ النازحين یشتكون من تدھور في نوعیة الخدمات التي تلبي احتیاجات نحو 21,000 نازح في المنطقة.

الخرطوم- الطريق

منظمتان تنهيان نشاطهما الانساني في دارفور بسبب نقص التمويلhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/10/naziheen21-300x200.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/10/naziheen21-95x95.jpgالطريقأخبارالعمليات الانسانية في السودانقال مكتب الشؤون الانسانية بالامم المتحدة، ان  منظمات إغاثة في ولایة وسط دارفور تواجه صعوبات جمة في التمویل وتحدیات في تشغیل برامجھا. واعلن تقرير نشره المكتب الاممي بالخرطوم اليوم الاحد، ان منظمة معونة الكنیسة النرویجیة  تخطط لإغلاق مكتبھا في مدینة قارسیلا في محلیة وادي صالح، في ولایة وسط دارفور بسبب...صحيفة اخبارية سودانية