سيطرت مخاوف على بائعات شاي بوسط العاصمة السودانية اليوم السبت أثر حملات حكومية نفذتها محلية الخرطوم وجرت مصادرات لأدوات بعضهن.

واضطرت بعض النساء للركض وهن يحملن ادواتهن التي تتمثل في مقاعد الزبائن ومتعلقات لصناعة الشاي والقهوة وبعض المشروبات الساخنة.

وتركزت الحملة الحكومية صباح اليوم السبت على شوارع رئيسية مثل شارع القصر والبلدية والمك نمر ومنطقة برج البركة وغربي المسجد الكبير.

وقالت احدى البائعات لـ(الطريق)، انها تراقب الشارع منذ وقت مبكر من الصباح بعد ان شاهدت شاحنة المحلية تطوف في شوارع محيطة.

واضافت ” تصادر سلطات المحلية اداوتنا.. واضطر للذهاب الى مكاتبها قرب المنطقة الصناعية الخرطوم للافراج عنها بعد سداد الرسوم “. وتابعت ” صادروا مني جميع المقاعد من قبل ودفعت 150جنيها لاستردادها دون اضافة تكاليف اجرة التاكسي التي لاتقل عن 50جنيها “.

فيما قالت سيدة أخرى، انها حضرت في وقت مبكر من صباح اليوم السبت لموقع عملها جوار  برج البركة بالسوق العربي ولم تتمكن من بيع الشاي لان شاحنة المحلية لاتزال تجوب الشوارع المحيطة “.

واضافت لـ(الطريق)” تعرضت لمصادرات متكررة في بعض الاحيان اضطر لعدم استرداد ادواتي لان تكلفتها تعادل قيمتها في السوق مثل اقداح الشاي لكنهم يتعمدون مصادرة موقد الطهي لايقاف العمل”.

وبحسب احصائيات حكومية في العام 2014 فان 13الف امرأة يعملن في بيع الشاي والأطعمة بالعاصمة السودانية بينهن 73امرأة يحملن شهادات جامعية.

وقالت الاحصائية التي اصدرتها وزارة التنمية الاجتماعية بولاية الخرطوم في العام 2014ان بائعة الشاي تحقق مكاسب تصل الى 50جنيها يوميا مع اضافة تكلفة المواد.

الخرطوم- الطريق

https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/09/DSC02340.jpg?fit=300%2C225&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/09/DSC02340.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخبارحقوق إنسان  سيطرت مخاوف على بائعات شاي بوسط العاصمة السودانية اليوم السبت أثر حملات حكومية نفذتها محلية الخرطوم وجرت مصادرات لأدوات بعضهن. واضطرت بعض النساء للركض وهن يحملن ادواتهن التي تتمثل في مقاعد الزبائن ومتعلقات لصناعة الشاي والقهوة وبعض المشروبات الساخنة. وتركزت الحملة الحكومية صباح اليوم السبت على شوارع رئيسية مثل شارع القصر...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية